استدعى المدير الفني لمنتخب البرازيل، كارلوس دونجا، كل من فيليبي أوجوستو وجابرييل باربوسا لتعويض غياب الثنائي الموقوف ديفيد لويز ونيمار على الترتيب، وذلك استعدادا لمباراة باراجواي المقبلة في الجولة السادسة من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

وحصل لويز ونيمار على بطاقتين صفراوين خلال مباراة أمس أمام أوروجواي والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، ليتم إيقافهما تلقائيا في المباراة المقبلة.

ويلعب فيليبي في صفوف كورنثيانز البرازيلي وفضله دونجا على عديد من الأسماء ذات الثقل مثل قائد باريس سان جيرمان الفرنسي، تياجو سيلفا.

بينما جاء استدعاء جابرييل، لاعب سانتوس، ليحل محل نجم السيليساو وبرشلونة، نيمار، لاسيما وأنه يعد أحد المواهب الصاعدة في سماء الكرة البرازيلية والمنتخب الأوليمبي.

ويخوض السيليساو مرانه الأخير غدا الأحد في مدينة بورتو أليجري قبل أن يغادر في اليوم التالي للعاصمة أسونسيون لمواجهة "الألبي روخا" يوم 29 مارس الجاري.

وتحتل البرازيل المركز الثالث برصيد 8 نقاط وبفارق الأهداف أمام كل من باراجواي والأرجنتين صاحبتي المركزين الرابع والخامس على الترتيب.