صرح سامسون سياسيا المدير الفني لمنتخب نيجيريا بأن انسحاب تشاد من تصفيات أمم أفريقيا 2017 لن يؤثر على خطط الفريق في مواجهة مصر، موضحا أن التعادل في المباراة السابقة أتي بـ"الحظ".

وانسحب منتخب تشاد الذي يتواجد في المجموعة السابعة من تصفيات أمم أفريقيا من باقي مباريات التصفيات، وهو ما نتج عنه إلغاء كافة نتائج الفريق النقاط الأهداف المسجلة والمستقبلة، وفقا لقرار الاتحاد الإفريقي.

وبات أمام المنتخب النيجيري هدف واحد في مواجهة مصر وهو الفوز بمواجهة الجولة الرابعة من المجموعة، أملا في الحصول على المركز الأول بالمجموعة قبل مباراة واحدة من نهاية مسيرته بالتصفيات.

وقال سياسيا في تصريحاته ليالاكورة تعليقا على انسحاب تشاد :"أعلم أن الأمور مختلفة الآن، لكني في كل الأحوال أتيت إلى مصر كي ألعب على الفوز ولا شيء غير ذلك."

وتابع :"من الغباء أن نظن أن الأمر يؤثر علينا بشكل سلبي، فالمنتخب المصري تعادل معنا في المباراة الماضية وأفلت من الهزيمة بالحظ في الدقيقة الأخيرة، الأمور لم تنتهي بعد."

ويحتاج المنتخب المصري أيضا لتحقيق نتيجة إيجابية بالتعادل أو الفوز لتبقي كافة فرص التأهل في يده دون النظر لنتيجة نيجيريا أمام تنزانيا.