سقط منتخب إسبانيا لكرة القدم في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه الروماني في المباراة الودية التي أقيمت بينهما مساء اليوم الأحد على ملعب "كلوج أرينا".

وتأتي هذه المباراة في إطار استعدادات كلا المنتخبين لخوض غمار نهائيات الأمم الأوروبية (يورو 2016) التي تستضيفها فرنسا الصيف المقبل في الفترة ما بين 10 يونيو وحتى 10 يوليو.

ولم تشهد المباراة الكثير من الفرص الخطيرة على المرميين باستثناء لقطتين خطيرتين في الشوط الأول، حيث كانت الأولى في الدقيقة العاشرة من نصيب "لاروخا" عندما تهيأت الكرة داخل المنطقة أمام بدرو رودريجيز ليسدد كرة قوية تصدى لها سبريان تتاروشانو بقدمه.

وكانت الثانية من نصيب أصحاب الأرض في الدقيقة 33 عندما أطلق نيكولاي ستانشيو تسديدة صاروخية على الطائر من أمام المنطقة تصدى لها إيكر كاسياس بنجاح وأخرجها إلى ركنية.

وشهد اللقاء حدثا خاصا للحارس الإسباني الكبير، إيكر كاسياس، الذي أصبح عميدا للاعبي أوروبا بخوضه مباراته الدولية رقم 166.

وأصبح كاسياس يحتل المركز السادس في قائمة اللاعبين أصحاب أكبر عدد من المباريات الدولية على مستوى العالم.

وتأتي هذه المباراة بعد أيام من تعادل الإسبان إيجابيا بهدف لمثله أمام إيطاليا، في مباراة كان "الآتزوري" هو الطرف الأفضل فيها تماما وشكل خطورة بالغة على مرمى ديفيد دي خيا، لتثير قلق ديل بوسكي قبل إنطلاق اليورو التي يحمل الماتادور لقبها في آخر نسختين (2008 و2012).

والتقى المنتخبان من قبل في 15 مناسبة، كان آخرها في عام 2006 واصطبغت بالطابع الودي وانتهت بفوز الرومان بهدف نظيف، كان الفوز في خمس منها من نصيب كل طرف، بينما كان التعادل هو الحاكم في خمس مواجهات أخرى.

يشار إلى أن القرعة قد أوقعت الماتادور الإسباني في المجموعة الرابعة إلى جانب كل من تركيا وجمهورية التشيك وكرواتيا، فيما جاءت رومانيا في المجموعة الأولى إلى جانب فرنسا وسويسرا وألبانيا.