شارك اللاعب الأرجنتيني جونزالو هيجواين في تدريبات منتخب بلاده بصفة أساسية استعدادا لمباراة الفريق أمام بوليفيا يوم الثلاثاء المقبل في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018، فيما ظل المهاجم الآخر سيرخيو أجويرو بين صفوف البدلاء.

وشهد المران، الذي قاده المدرب الوطني الأرجنتيني خيراردو مارتينو مشاركة كل من خافيير بينولا ومارتين ديميكيليس في مركز قلب الدفاع بدلا من الثنائي نيكولاس أوتاميندي وراميرو فونيس موري، المعاقبان بالإيقاف.

وعاد خافيير ماسكيرانو أمس للمشاركة في تدريبات منتخب الأرجنتين مرة أخرى، بعد انتهاء عقوبة الإيقاف، ليحل بديلا لزميله ماتياس كرانيفيتير.

وكانت تلك هي أهم المستجدات والتغييرات التي طرأت على تشكيلة المنتخب الأرجنتيني خلال تدريباته، التي جرت أمس في مركز تدريبات الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بمنطقة ايزيزا، الواقعة على أطراف العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

ويتصارع العديد من اللاعبين على شغل مركز رأس الحربة في الخط الهجومي للمنتخب الأرجنتيني بجوار نجم وقائد الفريق ليونيل ميسي.

ويمر هيجواين بفترة تألق كبير في صفوف نابولي الإيطالي هذا الموسم، بعد أن سجل 29 هدفا في 30 مباراة وأصبح الهداف الأول للدوري الإيطالي، الذي يحتل فيه فريقه المركز الثاني خلف يوفنتوس المتصدر.

وسجل أجويرو 20 هدفا مع مانشستر سيتي الإنجليزي في 32 مباراة، وكان قد شارك في المباراة، التي فاز بها منتخب بلاده 2 / 1 على تشيلي يوم الخميس الماضي، وقدم أداء باهتا.

وتشكل عودة ماسكيرانو أمرا مهما بالنسبة لمنتخب التانجو، حيث أن توازن الفريق يمر بفترة عصيبة، حسبما أشار لاعب الوسط المهاجم لوكاس بيليا، الذي يلعب بجوار ماسكيرانو في منتصف ميدان المنتخب الأرجنتيني.