قال حارس المرمى الإسباني الدولي إيكر كاسياس، إن موعد اعتزاله يقترب، معربا عن فخره بخوض 166 مباراة دولية بقميص منتخب بلاده.

وذكر كاسياس، حارس مرمى ريال مدريد السابق وبورتو البرتغالي الحالي، في حديث لعشاقه عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بعد مشاركته في مباراة منتخب بلاده "لاروخا" أمام رومانيا الودية والتي انتهت بالتعادل السلبي "أنا سعيد لخوض 166 مباراة دولية وكوني أكثر لاعب يخوض مباريات في أوروبا، عشت خلال تلك الأعوام فترات جيدة وسيئة ولكني أحتفظ بالذكريات الجيدة".

وعن مستقبله مع المنتخب، قال "موعد اعتزالي بات أقرب من ذي قبل. من الواضح أن الجميع سيأتي عليهم موعد للاعتزال وأنا لست استثناء. ولكن لدي الرغبة وأحب التواجد ضمن هذه المجموعة المليئة بالشباب. لا أعلم إذا كان هذا هو آخر أعوامي مع إسبانيا، فقط أفكر في الاستمتاع بكل يوم" مع المنتخب.

وعن الانتقادات التي يواجهها الحارس المخضرم الذي سيكمل في مايو المقبل عامه الـ35 ، قال "لا أحد تعجبه الانتقادات، ولكن ينبغي التعايش معها لأننا دائما ما نكون في وجه العاصفة".

وبخصوص الهدف الذي يضعه المنتخب في بطولة أمم أوروبا التي ستقام في يونيو المقبل بفرنسا وتحمل إسبانيا لقبها، قال "الاحتفاظ باللقب، فنحن الأبطال الحاليون، ولكن هذا لن يكون سهلا لأن باقي المنتخبات ترغب في الفوز ولديها رغبة أكبر في التتويج".

وعن امكانية استدعائه لليورو، قال "(المدرب فيسنتي) ديل بوسكي سيستدعي 23 لاعبا هم الأفضل من وجهة نظره".