أثارت فكرة إطلاق اسم أسطورة كرة القدم الهولندي الراحل يوهان كرويف، النجم والمدرب الأسبق لفريق برشلونة الاسباني، على ملعب الفريق المجدد انقساما في الأراء بصفوف الجماهير بين مؤيد ومعارض ، حسب ما أوضحه استطلاع رأي نشرت نتائجه اليوم الاثنين.

ولعب كرويف ضمن صفوف برشلونة بين عامي 1973 و1978 ودرب الفريق بين عامي 1988 و1996 ، وقد فارق الحياة يوم الخميس الماضي عن عمر يناهز 68 عاما بعد صراع مع مرض سرطان الرئة.

وشارك أكثر من 31 ألف شخص في تكريم كرويف خارج استاد "كامب نو" معقل برشلونة ، على مدار الايام القليلة الماضية ، من خلال أكاليل الزهور ورسائل الوداع والعزاء.

واقترحت العديد من وسائل الإعلام الكتالونية أن يطلق اسم كرويف على استاد الكامب نو الذي سيتم تجديده خلال الفترة بين 2017 و2021 .

لكن استطلاع رأي أجرته صحيفة "سبورت" ونشرت نتائجه اليوم الاثنين أظهر أن 53 % فقط من القراء يؤيد الفكرة بينما يعارضها 47%.

وكان كرويف عين رئيسا شرفيا لبرشلونة من جانب الرئيس السابق للنادي خوان لابورتا في عام 2010 ، قبيل رحيل لابورتا عن منصبه.

وعندما تولى ساندرو روسيل رئاسة النادي ألغى منصب الرئيس الشرفي في قرار مثير للجدل ، وتحجج حينذاك بأن المنصب ليس مدرجا في اللائحة الرسمية للنادي.

وقال الرئيس الحالي لبرشلونة جوسيب ماريا بارتوميو ، الذي تولى المنصب خلفا لروسيل في عام 2014 ، إنه سيعلن خلال أيام قليلة قراره بشأن كيفية تكريم يوهان كرويف.