حصد منتخب مصر 4 نقاط من نيجيريا ذهابا وايابا ، ونجح في الوصول لأمم افريقيا 2017 بنسبة 99%، صعود مصر وتقييم كوبر كان مليء بالحقائق.

الحقيقة الأولى: تأهلت مصر لأمم افريقيا 2017، ليس بالحظ وليس لسوء أداء المنافسين، صعدت مصر لأنها باتت تلعب بنضج وليس بأداء طفولي يعتمد على اللعب الممتع أكثر من الأداء العملي.

الحقيقة الثانية: تغطية ظهري الجنب مع المساكين حجازي وربيعة، قوة وسط الملعب الدفاعية، تثبت ان كوبر مدرب بعقلية تفهم كيف تلعب كرة القدم الحديثة، اللعب الممتع مع النتائج لا يحدث في اي فريق او منتخب في العالم إلا في برشلونة.. هل تملكون ميسي وسواريز ونيمار؟

الحقيقة الثالثة: بهذا الأداء الذي يحترم فيه كوبر قدرات لاعبيه بواقعية شديدة، في رأيي ان مصر تستطيع ان تبعد اكثر من الوصول لأمم افريقيا، بهذا الأداء الناضج قد نصل أخيرا للمونديال.  

الحقيقة الرابعة: أرفض تصنيف منتخب نيجيريا بالضعيف، ربما منتخب أقل من منتخبات نيجيريا السابقة، لكنه منتخب مدعوم بكل الإمكانيات ليكون ندا قويا، تحجيم نيجيريا في معظم الوقت في مباراتي الذهاب والعودة، يجب ان يحمد لكوبر وأداء اللاعبين.

الحقيقة الخامسة: شوقي غريب الذي يدير وليس حسن شحاتة، زكي عبدالفتاح هو الذي يدير المنتخب وليس برادلي، اسامة نبيه هو الذي يدير وليس كوبر .. هراء مستمر لا يحدث الا في مصر.. كوبر الذي تحدى البرازيلي الأسطورة رونالدو، يحركه أسامة نبيه! .. مع كامل الاحترام لمجهود وأداء الأخير.

الحقيقة السادسة: نوعية حجازي وربيعة وجابر وصلاح والنني وزملائهم من الجيل الحالي للمنتخب، تثبت ان كوبر مدرب حريص على النوعية الشخصية والاخلاقية في اختياراته للمنتخب، أظن ان الأمر هذا اختفى مع رحيل حسن شحاتة عن المنتخب، واختفى معه البطولات والانجازات.. ابحث عن الشخصية والاخلاق مع الأمور الفنية.

الحقيقة السابعة: ثبات حمادة طلبة وروحه في المباراتين، أمر يحسب للاعب في الـ 34 من عمره، كان له دور عظيم في مباراة الذهاب خاصة، اختياره يحسب أيضا للجهاز الفني، وسيحسب لنفس الجهاز العمل كثيرا للبحث عن ظهير أيسر حقيقي لمصر.

الحقيقة الثامنة: رمضان صبحي، يقدم مستوى رائع، ونضوج واضح مع المنتخب والأهلي منذ ستة أشهر تقريبا، أتمنى ان يحقق الأهلي الاستفادة الكاملة من احترافه قريبا دون تعطيله، هو يستحق ان يخرج لأوروبا في أسرع وقت ممكن.

الحقيقة التاسعة: انقاذ حمادة طلبة سبب الصعود، صناعة رمضان لهدف صلاح كان السبب، هل قرأت ذلك بعد مباراة الذهاب؟ صديقك الأهلاوي أو الزمالكاوي الذي تشاهده يكتب هذه الكلمات، أعمله بلوك.

الحقيقة العاشرة: تواجد الجماهير في المدرجات ينقصنا جميعا والمنظر داخل المدرجات كان رائعا في مباراة نيجيريا، ولكن سؤال سنحاسب عليه جميعا يوم القيامة.. كيف يتكرر مشهد الدخول العشوائي والفوضوي للجماهير في المباريات بعد كل هذا الغياب الطويل للجماهير؟  ألا يوجد من ينظم ويسهل دخول الجماهير؟ ألا يوجد من يحمي الجماهير من مخاطر دخول المدرج؟ .. تخيل مخاطر دخول المدرج!

للتوصل مع الكاتب عبر تويتر من هنا وعبر فيسبوك من هنا