قال المدير الفني لمنتخب البرازيل لكرة القدم، كارلوس دونجا، إن راقصي السامبا تمكنوا من التعادل رغم التأخر بهدفين أمام باراجواي، بفضل "الأداء الهجومي" في الشوط الثاني من المباراة التي ضمن الجولة السادسة من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018 بروسيا.

وذكر دونجا الليلة الماضية في مؤتمر صحفي بعد المباراة أن "الشوط الأول من المباراة كان يمضي بشكل عادي.. إلا أن الثاني شهد أداء هجوميا وسريعا للغاية" من جانب السيليساو.

وفي أسونثيون خرجت البرازيل بنقطة ثمينة على ملعب ديفنسوريس ديل تشاكو، أمام باراجواي بالتعادل 2-2.

وسجل داني ألفيش مدافع برشلونة هدف التعادل لـ"السيليساو" في الدقيقة 93 من عمر اللقاء.

كان منتخب الجواراني الذي يقوده المدرب رامون دياز تقدم بهدفين عبر داريو ليزكانو (ق40) وإدجار بنيتيز (ق49)، لكن البرازيل استفاقت في الدقائق العشر الأخيرة ونجحت في تقليص الفارق (ق80) بواسطة ريكاردو أوليفييرا، قبل أن يأتي ألفيش بهدف التعادل.

وأصبح رصيد المنتخبان تسع نقاط حيث تأتي البرازيل سادسة في جدول الترتيب وخلفها باراجواي، ليبتعد كلاهما بهذا الشكل عن المراكز المؤهلة للنهائيات في المونديال.

وينتظر أن تقام الجولة السابعة في أواخر أغسطس المقبل، حيث ستستضيف باراجواي تشيلي وسوف تحل البرازيل ضيفا على الإكوادور.