يغيب المدافع الفرنسي جيرمي ماثيو عن صفوف ناديه برشلونة الأسباني حتى نهاية الموسم الجاري، بعد أن أثبتت الفحوصات الطبية التي أجريت له أمس الأربعاء بواسطة أطباء النادي الكتالوني إصابته بقطع في الغضروف المفصلي للركبة.

وقال نادي برشلونة في بيان له: "الفحوصات التي أجريت لجيرمي ماثيو أثبتت إصابته بقطع في الغضروف الداخلي للركبة اليمنى، اللاعب سيجري عملية جراحية يوم الخميس".

وأصيب ماثيو يوم الثلاثاء الماضي خلال المباراة، التي خاضها مع المنتخب الفرنسي أمام روسيا.

وشارك اللاعب الفرنسي في الشوط الثاني من المباراة ولم يتمكن من اللعب سوى لثماني دقائق فقط، حيث تم استبداله بعد شعوره بالإصابة.

وكان ماثيو أحد اللاعبين البدلاء الذين كان يعتمد عليهم المدرب لويس انريكي بشكل كبير هذا الموسم، بسبب قدرته على اللعب في مركزي الظهير وقلب الدفاع.

وتسببت إصابة ماثيو في وضع برشلونة في مأزق، حيث لم يبق له سوى ثلاثة لاعبين في مركز قلب الدفاع وهم جيرارد بيكيه وخافيير ماسكيرانو توماس فيرمايلين حتى نهاية الموسم، الذي يأمل فيه النادي الأسباني بالحصول على الثلاثية (دوري الأبطال والدوري الأسباني وكأس الملك)، وهي البطولات، التي حصد ألقابها في الموسم الماضي.