ذكرت الصحف البريطانية الصادرة اليوم الخميس أن نادي فالنسيا الإسباني الذي أقال مدربه الإنجليزي جاري نيفيل أمس، يدرس التعاقد مع البرتغالي جوزيه مورينيو للموسم القادم.

وأوضحت صحيفة (ذا صن) أن مورينيو (53 عاما)، الذي لايعمل حاليا منذ أن استغنى تشيلسي عن خدماته في 17 ديسمبر الماضي، قد يتلقى أجرا سنويا يبلغ 15 مليون جنيه أسترليني (18.9 مليون يورو).

وقد تساهم العلاقة الجيدة التي تجمع بين خورخي مينديز، وكيل أعمال المدرب البرتغالي، ورجل الأعمال السنغافوري بيتر ليم، مالك نادي فالنسيا، في إتمام صفقة التعاقد بين النادي الإسباني ومورينيو.

ووفقا لنفس الصحيفة البريطانية، بدأت مفاوضات المدرب البرتغالي، الذي ما زال ينتظر عرضا رسميا من نادي مانشستر يونايتد لتولي إدارته الفنية اعتبارا من الموسم القادم، مع فالنسيا منذ نحو شهر.

وأشارت الصحيفة إلى أن مالك النادي الإسباني مستعد لدفع 18.9 مليون يورو لمورينيو عن كل موسم، بالإضافة إلى مكافأة تعاقد تبلغ 12 مليون يورو، وميزانية لشراء لاعبين جدد تصل إلى 126.1 مليون جنيه إسترليني (125 مليون يورو).

وبجانب مورينيو، تردد اسم المدير الفني لمانشستر سيتي، التشيلي مانويل بيليجيرني ليحل محل نيفيل الذي أقيل من فالنسيا أمس عقب أربعة أشهر فقط من التعاقد معه.