يبحث الاتحاد البرازيلي لكرة القدم اعتبارا من الأسبوع المقبل إقالة مدرب المنتخب كارلوس دونجا لسوء نتائج الفريق خلال تصفيات مونديال 2018 ، وفقا لما تناقلته وسائل الإعلام المحلية.

وذكر موقع (جلوبوسبورتي) الرياضي أن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم سيعقد "عدة اجتماعات الأسبوع المقبل للبت بشأن مستقبل دونجا ومنسق قطاع المنتخبات جيلمار رينالدي، رغم نفي الاتحاد رسميا لاحتمالية حدوث تغيير في السيليساو.

ومن بين الخيارات المطروحة من جانب بعض مسئولي الاتحاد، إبعاد دونجا عن المنتخب الأوليمبي بحيث يتمكن من التركيز في تصفيات المونديال وبطولة كوبا أمريكا التي يخوضها منتخب البرازيل في يونيو/حزيران المقبل بالولايات المتحدة، وفقا للتقرير.

كان موقف دونجا قد ازداد سوءا بعد تعادلين متتاليين أمام منتخبي أوروجواي وباراجواي في التصفيات، ما أدى لحلول البرازيل في المركز السادس في التصفيات بعيدا عن المراكز المؤهلة لمونديال 2018 في روسيا.

وتعقدت الأمور خلال اليومين الماضيين بعد مطالبة وسائل إعلام بإقالة دونجا مع الضغط كي يخلفه تيتي مدرب فريق كورينثيانز المحلي الذي يعتبر أفضل مدرب في البلاد حاليا.

وإزاء هذه التكهنات، قال تيتي مساء الثلاثاء الماضي إنه "سعيد للغاية" مع كورينثيانز وإنه لم يفكر في خلافة دونجا، وهو الأمر الذي أكده رئيس النادي روبرتو دي أندرادي بتصريحه أن "كورينثيانز لديه ليقدمه لتيتي أكثر من الاتحاد البرازيلي".

جدير بالذكر أن أوروجواي تتصدر ترتيب تصفيات التأهل لمونديال 2018 برصيد 13 نقطة، تليها الإكوادور في الوصافة بنفس رصيد النقاط لكن مع فارق الأهداف، بينما تأتي الأرجنتين في المركز الثالث بـ11 نقطة، ثم تشيلي رابعة بـ10 نقاط، وهو نفس رصيد كولومبيا الخامسة أيضا مع فارق الأهداف، فيما تحل البرازيل سادسة بتسع نقاط.