قال المهاجم الدولي التشيلي السابق، إيفان زامورانو،  إنه "لفت انتباهه بشدة" "المعاناة الكبيرة" التي تواجه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عندما يلعب داخل قارة أمريكا الجنوبية، حيث وصف في الوقت ذاته التغير الذي حدث في فريق ريال مدريد بـ"الجذري" وذلك منذ قدوم الفرنسي زين الدين زيدان كمدير فني للفريق.

وقال المهاجم السابق للفريق الملكي وإنتر ميلانو الإيطالي إنه ينتظر مواجهة "عصبية للغاية" بين قطبي الكرة الإسبانية، برشلونة وريال مدريد، خلال مواجهة "كلاسيكو الأرض" التي ستجمعهما بعد غدا السبت على ملعب الكامب نو، معربا عن أمنيته في "قدرة الفريق الملكي على لعب مباراة كبيرة في برشلونة".

وقال زامورانو في تصريحاته، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة تكريم نجم الكرة الأوروجوائية و"النيراتزوري" سابقا ألبارو ريكوبا، "نعلم أن مباريات الكلاسيكو ليست لها مقاييس وأن المعيار الأساسي فيها هو القتال خلال الـ90 دقيقة بغض النظر عن حالة الفريقين أو ترتيبهما في الجدول، وننتظر لعب مباراة كبيرة على ملعب الكامب نو".

وأردف "اعتقد أن ريال مدريد خاض مباريات رائعة في السنوات الأخيرة أمام الجيل الحالي من لاعبي البرسا، الذين يمرون بحالة فنية رائعة. سيكون على لاعبي ريال مدريد بذل مزيد من الجهد، ولكني اعتقد أنهم قادرون في النهاية على الفوز بالثلاث نقاط".

وتطرق في حديثه حول ميسي قائلا "اعتقد أنه يعاني بعض الشيء في الملاعب المرتفعة عن سطح البحر، ولكني اعتقد في النهاية أنه من نوعية اللاعبين الذين لا يحتاجون لوقت طويل من أجل الدخول في أجواء اللقاء، فهو قارد على فعل أي شيء ويكمنه صناعة الفارق في أي وقت".

يشار إلى أن النجم الدولي السابق كان قد لعب في صفوف الفريق الملكي في الفترة ما بين 1993 وحتى 1996 أحرز خلالها نحو 100 هدف وفاز معه بلقب الليجا موسم 1994-95 وكأس السوبر الإسباني عام 1993 وكأس الملك في نفس العام.