أكد المدير الفني لبرشلونة، لويس إنريكي مارتينيز، اليوم الجمعة أنه على الرغم من أفضلية النقاط العشر التي يتمتع بها فريقه على ريال مدريد في الترتيب، إلا أن لاعبي البلاوجرانا يتوقون لتحقيق الفوز في مباراة "كلاسيكو الأرض" التي ستجمعهما غدا السبت على ملعب "الكامب نو" في قمة الجولة الـ31 لدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

ويتصدر الفريق الكتالوني الترتيب برصيد 76 نقطة وبفارق عشر نقاط كاملة عن غريمه التقليدي ريال مدريد صاحب المركز الثالث.

وأكد إنريكي خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة الغد "ندخل المباراة ونحن في صدارة الترتيب. فارق النقاط العشر لن يكون معيارا للمواجهة. اللقاء سيجمع أفضل فريقين، وكذلك أفضل لاعبين في أوروبا. هذا بالإضافة إلى أننا نمر بفترة جيدة على عكس المنافس الذي عانى بعض الشيء".

وأوضح مدرب البلاوجرانا أن فوز فريقه بمباراة الغد يعني إقصاء الغريم التقليدي من سباق المنافسة على لقب الليجا "ستكون بمثابة ضربة قاضية لريال مدريد وسيكون أتلتيكو مدريد هو المنافس الوحيد الذي يمتلك فرصا الفوز باللقب".

وطالب إنريكي جماهير البلاوجرانا بمؤازرة الفريق "بأقصى درجة ممكنة" من أجل "إشعال الأجواء" داخل الكامب نو، في مباراة سيخوضها الفريق وهو "في أتم جاهزية".

وشدد على أن مواجهة الغد ستكون مباراة "الفريق أكثر من كونها مواجهة بين الثلاثي في كلا الطرفين"، في اشارة لكل من ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار من ناحية فريقه وكريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة والويلزي جاريث بيل من جانب ريال مدريد، مؤكدا في الوقت ذاته أنه من أجل الفوز بها يجب أن يكون لاعبي الفريق "متقاربين ومتكاملين فيما بينهم".

وأكد "لوتشو" على أن الطريق واضح أمامه من أجل الفوز بنقاط المباراة "لن نغير من أسلوب لعبنا. الأمر بات واضحا: امتلاك الكرة والتمتع بالفاعلية ومنع الخصم من فرص أسلوبه".

وقال أنه ينتظر من لاعبيه الفوز بالنقاط الثلاث من أجل إهدائها لأسطورة النادي، الهولندي يوهان كرويف، الذي توفي الأسبوع الماضي بعد صراع مع سرطان الرئة "أكثر ما يتمناه يوهان كرويف هو أن نفوز بالمباراة عن طريق لعب كرة قدم جميلة وتقديم عرض ممتع للجماهير".