تحدث مارتن يول المدير الفني للأهلي عن تجربته في مصر، موضحا أنه فضل العمل مع الأهلي على الدوري الألماني والانجليزي، مؤكدا أن يستمتع بالحياة داخل القاهرة.

وتولي مارتن يول تدريب الأهلي بعد تجربة العمل في العديد من الدوريات الكبرى في أوروبا، ليبدأ مرحلة جديدة تستمر لمدة 18 شهرا.

وقال يول في حواره مع صحيفة "فولكسكرانت" الهولندية :"الأهلي نادي كبير، يمتلك 70 مليون مشجع، عدم حضور الجماهير للمدرجات شيء محبط، لكن هذا الأمر بسبب وفاة 74 شخص في مباراة سابقة بين المصري والأهلي."

وتابع :"اعشق التاريخ الغني لمصر، فالنادي قدم لي مترجما يرافقني في كل مكان، ويأتي معي عندما أزور الأهرامات، والعديد من المباني الأخرى، فهو يشرح كل شيء لي."

وأضاف :"أشعر بالأمان في مصر، وعلي أن أعترف بأن سعادتي في مصر تجاوزت كل تصوراتي السابقة قبل أن أقبل تدريب الأهلي."

وواصل :"كان من الممكن أن احصل على عرض في البريمير ليج أو البوندسليجا، لكني مكتفي بما حققته في مسيرتي الأوروبية فقد لعبت كمدرب 1300 مباراة، والآن أنا في مصر لأنهم بحاجة إلي وجودي وأنا بحاجة إلى هذه التجربة."