أبرز إيميليو بوتراجينيو، مدير العلاقات المؤسسية بريال مدريد، الصورة الكبيرة التي قدمها الفريق الملكي خلال مباراة كلاسيكو الأرض أمام برشلونة على ملعب "كامب نو" والتي انتهت بفوز الريال (1-2)، مؤكدا في الوقت ذاته أن "الفوز بهذا الاستحقاق لم يكن محض صدفة".

وقال بوتراجينيو في تصريحات تليفزيونية عقب اللقاء "الفوز كان مستحقا. لقد دخل برشلونة في الأجواء بشكل جيد، ولكن المباراة كانت متوازنه بشكل عام. تقدموا في الشوط الثاني ولكننا عادلنا النتيجة بعدها مباشرة. الهدف كان له تأثير إيجابي علينا وأنهينا المباراة بتفوق كبير. سنحت لنا العديد من الفرص لزيادة النتيجة".

ويرى بوتراجينيو أن مفتاح الفوز بالمباراة تمثل في الحد من "القدرة الهجومية الكبيرة لبرشلونة"، مشيدا أيضا بأداء اللاعبين "هجوم برشلونة يتمتع بقيمة كبيرة ملفته للانتباه. ولكن ما حدث اليوم يعني أن فريقنا قدم مباراة استثنائية على المستوى الدفاعي".

وأبدى دهشته من إلغاء الحكم لهدف جاريث بيل بداعي ارتكاب مخالفة على جودري ألبا "بيل قفز دون ارتكاب خطأ، لقد تفوق على ألبا ولعب الكرة. اندهشت كثيرا لإلغاء الهدف. نحترم الحكام كثيرا ولكن الأمر كان مثيرا للانتباه".

واختتم تصريحاته بالتعليق على الفارق الذي تقلص مع برشلونة لسبع نقاط، حيث تعهد ببذل أقصى جهد ممكن حتى النهاية "مسئولية النادي واللاعبين تحتم على الجميع القتال حتى النهاية. التاريخ يجبرنا على هذا الأمر. برشلونة متقدم بفارق سبع نقاط ولكن ما زالت هناك مباريات عديدة. سنقاتل حتى الرمق الأخير".

وبعد هذه النتيجة، حافظ ريال مدريد على موقعه في المركز الثالث بعد هذا الفوز وأصبح على بعد نقطة واحدة من أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني، وسبع خلف برشلونة.