يحل روما الذي يضم بين صفوفه النجم المصري محمد صلاح، في الثالثة عصر اليوم الأحد ضيفاً على لاتسيو في مباراة ديربي العاصمة، في إطار الجولة 31 من الدوري الإيطالي.

ويخشى صلاح المتألق مع فريقه في الفترة الأخيرة، ذكريات الديربي السابق الذي أوقف انطلاقته الجيدة مع روما منذ انتقاله إليه الصيف الماضي قادماً من تشيلسي بعد انتهاء إعارته لفيورنتينا.

وكان صلاح بدأ الانسجام مع فريقه، قبل أن يتعرض لإصابة قوية في الدقيقة 57 من ديربي روما اول نوفمبر الماضي، وهي الإصابة التي ذرف صلاح الدموع بسببها متأثرا بالتواء في كاحل القدم، ليخرج من الملعب، ويغيب عن المباريات نحو شهر، فضلاً عن ابتعاده عن مستواه عدة أسابيع أخرى.

ويمر صلاح الذي سجل خلال فترة توقف الدوريات، هدفاً لمنتخب بلاده أمام نيجيريا، ليقوده للتأهل بنسبة كبيرة إلى نهائيات أمم إفريقيا 2017، بحالة فنية وبدنية رائعة، تجعاه خيارا أساسيا لمدربه سباليتي.

ويحتل روما المركز الثالث برصيد 60 نقطة بفارق 13 نقطة عن يوفنتوس المتصدر، بينما يسعى للحفاظ على مركزه حيث يبتعد بفارق 5 نقاط على أقرب ملاحقيه فيورنتينا وإنترناسيونالي، في الوقت الذي يتواجد فيه لاتسيو في المركز الثامن برصيد 42 نقطة.

ويقود لوتشيانو سباليتي روما في أول قمة بين الغريمين منذ 2009، بينما يحمل قائد الفريق فرانشيسكو توتي الرقم القياسي في عدد مرات اللعب في قمة العاصمة الإيطالية برصيد 41 مباراة.