أبرزت الصحافة البرتغالية هدف الفوز الذي سجله نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو في شباك مضيفه برشلونة على ملعب "كامب نو" أمس في كلاسيكو الليجا الذي فاز به الملكي على منافسه الأزلي بهدفين مقابل هدف واحد.

وعنونت صحيفة (ريكورد) الرياضية صفحتها الرئيسية "CR7 (كريستيانو رونالدو) يحسم الكلاسيكو"، مبرزة أن اللاعب البرتغالي "يسيطر كملك من جديد" في مباراة بين الريال والبرسا.

وأشارت إلى أن كريستيانو "تفوق على (الأرجنتيني ليونيل) ميسي" من حيث عدد الأهداف التي سجلت على ملعب كامب نو في مثل هذه المباريات برصيد عشرة أهداف للبرتغالي مقابل تسعة لمنافسه في الفريق الكتالوني.

واعتبرت صحيفة (جورنال دي نوتيسياس) أن هدف كريستيانو "يعرقل طريق البرسا" في سعيه للفوز بلقب الدوري الإسباني، بينما أبرزت صحيفة (بوبليكو) على أولى صفحاتها أن اللاعب البرتغالي "أعاد بعض الأمل لريال مدريد" في صراعه من أجل الفوز بالليجا.

وجاء عنوان موقع "Maisfutebol" الإلكتروني المتخصص في أخبار الرياضة مطالبا "أشكروه مرة أخرى"، في الوقت الذي أبرز فيه الموقع أن هدف كريستيانو جاء في آخر اللقاء بعد أن بات عدد "الميرينجي" عشرة لاعبين عقب طرد سرخيو راموس إثر تدخله العنيف من الخلف على مهاجم برشلونة، الأوروجوائي لويس سواريز قبل نهاية اللقاء بست دقائق.