حقق نادي روما فوزاً كبيراً على حساب لاتسيو بأربعة أهداف لواحد في المباراة التي جمعت بين الفريقين عصر اليوم، الأحد، في إطار مباريات الجولة 31 من الدوري الإيطالي.

وشارك المصري محمد صلاح في التشكيل الأساسي لروما في المباراة، قبل أن يغادر أرض الملعب في الدقيقة 81 من عمر اللقاء.

وبهذا الفوز يكون رصيد روما قد ارتفع إلى النقطة 63 في المركز الثالث بجدول ترتيب المسابقة، خلف نابولي صاحب المركز الثاني برصيد 67 نقطة.

بينما تجمد رصيد لاتسيو عند النقطة 42 محتلاً المرتبة الثامنة، في الوقت الذي يتربع فيه يوفينتوس على صدارة الترتيب منفرداً برصيد 73 نقطة.

الشوط الأول

بدأت المباراة قوية وسريعة بين الفريقين، في ظل محاولات لاتسيو لخطف خطف التقدم، مما أدى لوجود مساحات كبيرة في خطوط دفاعه بدأ روما في استغلالها عن طريق السرعات العالية للثلاثي الهجومي.

وشكل محمد صلاح مع بيروتي والشعراوي خطورة على دفاعات لاتسيو عن طريق انطلاقتهم السريعة، إلا أن الكرة دائماً ما كانت تنتهي قبل الوصول إلى المرمى.

إلا أن الدقيقة 15 من المباراة جاءت بالهدف الأول لروما عن طريق كرة رأسية من ستيفان الشعراوي، حول بها عرضية لوكاس ديين إلى داخل شباك لاتسيو مباشرة.

واستمر روما في ضغطه على دفاعات لاتسيو الذي لم يظهر فاعلية هجوميه في الشوط الأول، حيث انتهت كل محاولات الفريق الهجومية قبل منطقة جزاء الذئاب.

وكاد روما أن يسجل الهدف الثاني عن طريق بيانيتش في الدقيقة 39 من اللقاء بعدما صوب كرة رائعة من خارج منقطة الجزاء، إلا أن القائم منع الكرة من المرور للشباك.

الشوط الثاني

على عكس الشوط الأول، استطاع لاتسيو أن يسيطر على الملعب مع النصف الثاني من اللقاء، ساعياً لتسجيل هدف التعادل وعدم التفريط في نقاط المباراة كاملة.

إلا أن جميع محاولات لاتسيو باءت بالفشل، حتى جاءت الدقيقة 53 من اللقاء، حيث سنحت الفرصة أمام محمد صلاح لتسجيل الهدف الثاني لروما، إلا أنه أطاح بالكرة فوق العارضة.

وفي الدقيقة 64 استطاع أدين دجيكو أن يضيف ثاني أهداف روما في اللقاء، بعدما صوب بيروتي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، ارتطمت بالقائم وارتدت للبوسني الذي وضعها في المرمى الخالي.

واشتد ضغط لاتسيو لتسجيل هدف تقليص الفارق، وهو ما حدث عن طريق اللاعب بارولو الذي استطاع أن يضع الهدف الأول لفريقه بعدما تلقى كرة رأسية من ميروسلاف كلوزه في الدقيقة 75.

خرج محمد صلاح من ملعب المباراة في الدقيقة 81 ليحل زوكانوفيتش بدلاً منه، قبل أن يضيف فلورينزي ثالث أهداف روما في اللقاء مع الدقيقة 83 بعد تصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء.

وجاءت الدقيقة 87 لتشهد قضاء روما على آمال لاتسيو نهائياً، بعدما استطاع بيروتي أن يسجل رابع الأهداف بعد تصويبة رائعة من داخل منطقة الجزاء.

واحتسب حكم المباراة ست دقائق كوقت بدلاً من الضائع، حيث شهدت الدقيقة 94 أشهار البطاقة الحمراء للاعب هودت، ليضاعف من معاناة لاتسيو في المواجهة.