أكد أحمد فتحي لاعب الاهلي على أن الفوز الذي حققه فريقه على الشرطة 5-3 في المباراة التى جرت بينهما الأحد فى الإسبوع الـ23 للدوري، أهم بالنسبة له من تسجيله للهدفين الذين أحرزهما فى اللقاء.

واشار فتحي في تصريحات للصحفيين نقلها مراسل يالاكورة إلى أن الفوز والحصول على النقاط الثلاث أهم بكثير من تسجيل الأهداف، لأنه لا عبرة من تسجيل الأهداف دون ان يتحقق الهدف الرئيسى من ورائها بالفوز.

وأضاف ان اللعب في مركز خط الوسط المدافع ليس بجديد عليه، فقد سبق وشارك فيه كثيرا، مشيرا الى أن الهولندي مارتن يول أضاف إليه الكثير في واجبات هذا المركز خاصة في الشق الهجومي والتصويب الدقيق على المرمى.

ولفت فتحي الى ان يول كثيرا ما يطالبه اثناء التدريبات بالتصويب المباشر من خارج منطقة الجزاء مع الأخذ فى الإعتبار ان تكون التصويبات دقيقة وبالقوة المطلوبة، وهو ما سعي الى تطبيقه فى مباراة الشرطة ونجح فى استثمارة بتسجيل الهدفين الثاني والرابع.

 وأوضح فتحي ان هدفيه فى مرمي الشرطة هما أول أهدافه في الدوري مع الأهلي هذا الموسم بعد العودة من رحلة إحترافه فى الدوري القطري، مؤكدا على إنها المرة الأولي في حياته التى يسجل فيها هدفين فى مباراة واحده وهو ما ضاعف من سعادته بالفوز أولا وبتسجيل الهدفين ثانيا.

وعن إختلاف أداء الأهلى فى الشوط الاول عنه فى الشوط الثاني الذى إستغل فيه الشرطة بعض الاخطاء وسجل هدفيين متتالين قارب بهما النتيجة الى 4/3 اوضح فتحي ان الإطمئنان الى نتيجة الشوط الأول هو السبب فيما حدث حيث أيقن الجميع ان المباراة إنتهت وان الفوز تحقق لكن كرة القدم فيها الكثير من المتغيرات ولهذا تدارك الجميع الموقف حتى نجح عمرو جمال فى إضافة الهدف الخامس .

وعن توالى تسجيله للاهداف فى مباراتين متتاليتين بعدما سجل فى شباك ديروط في كأس مصر وامام الشرطة بالدوري، أوضح أن التمركز الجيد واستغلال مهارة التصويب ساعده على التسجل لافتا الى انها ليست المرة الاولى التى ينجح فيها فى التسجيل فى مباراتين متتاليتين فقد سبق وكررها اكثر من مرة مع الأهلي.

وأردف "لكن الجديد فى الامر ان التسجيل مصحوب بنتجية كبيرة بعدما فاز الاهلى على ديروط 3/0 وعلى الشرطة 5/3 وهو ما يعد مؤشر طيب ويعكس نجاح الفريق في استغلال معظم الفرص التهديفية التى تتاح امامه".

واختتم احمد فتحي تصريحاته بالتأكيد على ان مباراة الاهلى امام يانج افريكانز التى تقام السبت القادم غاية فى الصعوبة نظرا لقوة الفريق التنزاني ولارتفاع درجتي الحرارة والرطوبة لافتا الى انه سبق وشارك فى المباراة التى جمعت الفريقين فى موسم 2013 ويعرف طبيعة الملعب والطقس هناك وايضا شعبية الفريق التنزاني لكنه فى نفس الوقت يثق فى قدرة الاهلى على تجاوز هذه المباراة وتحقيق نتيجة ايجابية تساعد الفريق في مباراة العودة في مصر.