أكد دييجو أرماندو مارادونا أسطورة كرة القدم الأرجنتينية أنه توقع أن يتفوق ريال مدريد على غريمه برشلونة في الكلاسيكو الأسباني.

وقال مارادونا في تصريحات خاصة "أهنئ زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد على هذا الانتصار حيث أكد توقعاتي قبل المواجهة بأن زيدان سوف ينتصر هذه المرة، وأعتبر هذا الفوز مهم جدا لهذا المدرب في بداية مشواره، خاصة وأنه تحمل قيادة الريال في توقيت صعب للغاية، وقيام الفريق بقلب النتيجة من تأخر بهدف إلى انتصار بهدفين، ليوقف طموح وذكاء زيدان القطار البرشلوني، وهي الهزيمة الأولى لبرشلونة منذ فترة طويلة، كما أنها الهزيمة الأولى بعد 39 مباراة لتكون المباراة رقم 40 قاسية".

وأضاف:" أهنئ زيدان على المستوى الذي ظهر عليه فريقه، ولا يجب أن نغفل الدور الرائع له في تهيئة اللاعبين نفسيا بشكل مناسب للغاية، وتأهيلهم لتحقيق الفوز من كافة النواحي بدنيا وفنيا، أضف إلى ذلك اللعب على معالجة أخطاء الفريق خاصة في وسط الملعب، واستغلال الأخطاء في صفوف المنافس".

وتابع مارادونا:" لابد من تحية ثلاثي الوسط كاسيميرو وكروس ومودريتش، لبذلهم جهدا كبيرا، وشكلوا حائط صد متين للغاية، وكان لقوة خط الوسط الدور الاهم في الربط بين الدفاع والهجوم".

وقال:"شهد الشوط الاول تفوق نسبي من برشلونة وفشل لسواريز في استغلال بعض الكرات من تمريرات نيمار المتقنة، ولكن يحسب لزيدان التعامل الرائع مع مثل هذه الكرات بغلق المساحات أمام الهجوم البرشلوني المميز، وفي نفس الوقت لم يكتف زيدان بذلك بل قام باعتماد أسلوب الضغط المباشر في ملعبه معتمدا على الهجمات المرتدة مستغلا سرعة بيل ورونالدو، إلى جانب تمركز وطريقة لعب مناسبة للغاية من بنزيمة".

وعن الشوط الثاني يقول مارادونا:" رغم تقدم برشلونة برأس بيكيه في الدقيقة 56، لم يرتبك زيدان، وكانت الفرصة سانحة أمامه مرة أخرى لتعديل الوضع، وحافظ المدرب على أدائه المتوازن في المباراة مستغلا حالة عدم التزام لاعبي برشلونة في خطوطهم الدفاعية خاصة على طرفي الملعب، وبالتالي وجد الثنائي رونالدو وبيل المساحات للانطلاق والتحرك الإيجابي، حتى نجح بنزيمة في تحقيق التعادل الذي كان ترجمة واقعية لأخطاء دفاع برشلونة، ورغم وجود ثلاثي قوي هجومي في برشلونة وهم ميسي وسواريز ونيمار لكنهم لم يكونوا في حالتهم المعتادة، وكان لتفوق لاعبي الريال بدنيا وفنيا وحضور ذهني ممتاز لبيل ساهم في منح الريال الافضلية عندما استغل رونالدو كرته العرضية ليحقق هدفا ثمينا قبل النهاية ب5 دقائق".