كشفت صحيفة (ليكيب) الفرنسية الاثنين أن نادي باريس سان جيرمان يضع المهاجم البرازيلي نيمار بين أولوياته للموسم الكروي المقبل، كما أنه مستعد لدفع 193 مليون يورو وهي قيمة الشرط الجزائي لفسخ تعاقد اللاعب مع ناديه برشلونة الإسباني.

وأشارت الصحيفة إلى أن نيمار سيكون لاعبا أساسيا في صفوف البي إس جي، ولكنها أبرزت في الوقت نفسه أن صفقة ضم البرازيلي ستكون معقدة.

ونشرت (ليكيب) تصريحات وكيل اللاعبين، فاجنر ريبيرو، التي تقول إنه لا توجد اتصالات في الوقت الحالي من أجل التعاقد مع نيمار، مبينا أن البرازيلي يشعر بالراحة في صفوف البرسا الذي يرى أنه أفضل ناد في العالم.

وأضاف ريبيرو "ولكن مسألة العيش في مدينة مثل باريس واللعب في ناد مثل باريس سان جيرمان يمثل حلما لجميع اللاعبين، سنرى ما سيحدث من الآن وبعد عامين عندما ينتهي عقد نيمار".

وتوجد مفاوضات حاليا بين نيمار وبرشلونة لتمديد عقده مع الفريق الكتالوني لما بعد 2018.

ويرى ريبيرو أنه في حالة رغبة باريس سان جيرمان بكل حقيقي في التعاقد مع اللاعب فبمقدوره التفاوض، كما أنه من الممكن دفع قيمة الشرط الجزائي لفسخ العقد مع فريقه وهو أمر لا يعتقد أنه يمثل مشكلة للنادي الفرنسي.

وأكد ريبيرو، وهو وكيل اللاعب لوكاس مورا، إن كون باريس مدينة جاذبة للعيش بها كان أحد العوامل التي أقنعت هذا اللاعب بتفضيل باريس سان جيرمان على مانشستر يونايتد.

وتقول (ليكيب) إن البي إس جي سيعرض على نيمار 20 مليون يورو في الموسم الواحد، بزيادة خمس ملايين عن راتيه الحالي في البرسا.