أعرب نادي برشلونة عن ثقته في دفاع أسرة نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي بعد تداول معلومات عن ضلوعه في مؤسسة في بنما بهدف التهرب من الضرائب، مؤكدا تسخير كافة موارد النادي لصالح "البرغوث".

وذكر النادي الكتالوني في بيان له أنه يثق في حجج أسرة ميسي التي شددت عبر بيان وصل لوكالة (إفي) أنها لم تستعن مطلقا بالشركة التي يشاع أن لميسي علاقة بها فيما يعرف بـ"وثائق بنما"، وأن فريق محاميي اللاعب "يدرس التحرك قانونيا" ضد وسائل الإعلام التي نشرت هذه الأنباء.

بالمثل، أشار النادي الإسباني إلى أنه يعبر عن "تأثره وتضامنه" مع اللاعب وأسرته. حيث أوضح أن "النادي وضع كافة موارده في النواحي القانونية والضريبية والإدارية التي قد تدعو الحاجة لاستخدامها بغرض إثبات نظافة يديه في هذه القضية"، تحت تصرف ميسي وأسرته.

وتحتوي هذه الوثائق على تسريبات ضخمة لبيانات من ملفات مؤسسة "موساك فونسيكا" القانونية التي يقع مقرها في بنما والتي باتت تعرف باسم (وثائق بنما) المسربة.

وتطال هذه الاتهامات العديد من زعماء العالم السابقين والحاليين مثل العديد من الأصدقاء الشخصيين للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس وزراء باكستان نواز شريف والرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو ونجوم الرياضة مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني ورئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم السابق ميشيل بلاتيني.