ربما جاءت عودة الجناح الفرنسي فرانك ريبيري في الوقت المناسب بالنسبة لنادي بايرن ميونيخ الألماني في ظل مساعيه للتتويج بثلاثية الدوري والكأس في ألمانيا بجانب لقب دوري أبطال أوروبا في الوقت الذي يتطلع فيه ريبيري لتجديد عقده مع النادي البافاري.

وجاء الهدف الرائع الذي أحرزه ريبيري في شباك اينتراخت فرانكفورت من ضربة مقصية يوم السبت الماضي ليبرهن على عودة النجم الفرنسي إلى مستواه المعهود بعد فترة من الإصابات.

بالنسبة لأي لاعب فإن تسجيل هدف من ضربة مقصية يعد مصدر فخر ولكن الأمر تخطى هذه الحدود بالنسبة لريبيري بعد تسجيله أول هدف له في 2016 بعد غيابه عن الملاعب خلال الفترة من مارس وديسمبر 2015 ثم غيابه مجددا حتى فبراير الماضي.

وقال ريبيري "لم يسبق لي تسجيل مثل هذا الهدف من قبل خلال مسيرتي، لقد كان الأمر رائعا حقا".

الإصابة فقط ليست هي فقط مصدر الغياب الدائم للنجم الفرنسي الدولي ولكن ربما أيضا ارتفاع مستوى الوافدين الجديدين دوجلاس كوستا وكينجسلي كومان.

ومع خوض بايرن ميونيخ مباراة هامة الثلاثاء امام بنفيكا البرتغالي على ملعب اليانز ارينا في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، فإن المدرب الاسباني بيب جوارديولا يتطلع إلى الاستعانة بسلاح هجومي من طراز فريد، متمثل في ريبيري الذي يحظى بشعبية واسعة بين جماهير البايرن على مدار تسعة أعوام بعد تسجيله 70 هدفا خلال 201 مباراة.

ولم يتضح بعد مصير ريبيري الذي يكمل عامه الثالث والثلاثين الثلاثاء، مع بايرن ميونيخ خاصة وأن عقد ينتهي بنهاية الموسم المقبل، في الوقت الذي رفض فيه كارل هاينز رومينيجه رئيس مجلس إدارة النادي البافاري التطرق إلى مستقبل النجم الفرنسي.

وقال رومينيجه "كان هدفا مذهلا من دون شك، ولكن سياسات شؤون اللاعبين والعاملين ليس بالأمر الذي يتم مناقشته في العلن".

ويشعر ريبيري بأنه مازال يمتلك الكثير ولم يخف عشقه للنادي ورغبته في البقاء في ميونيخ، فبعد أن عمل تحت قيادة اوتمار هيتزفيلد ويورجن كلينسمان ولويس فان جال ويوب هاينكس وجوارديولا، يستعد للعب تحت إشراف المدرب الإيطالي كارلو انشيلوتي في بداية الموسم المقبل.

وقال ريبيري "لدي كل ما احتاجه هنا، انا والنادي نرتبط بعلاقة وثيقة".

وأضاف "اشعر بتحسن من مباراة لأخرى، ولدي الإيقاع الملائم، لا استطيع تحديد ما إذا كنت قد وصلت إلى 90 او 95 و 100 بالمئة من لياقتي البدنية".

وجاء هدف الفوز لريبيري امام اينتراخت من متابعة لتسديدة زميله ماريو جوتزه التي ارتدت من الحارس لوكاس هراديكي.

وجوتزه هو الأخر مصيره غامض مع بايرن ميونيخ بسبب الإصابات المتكررة.

ولكن عودة جوتزه وريبيري ولاعب الوسط الاسباني خافي مارتينيز تشكل دفعة لجوارديولا، الذي يتطلع إلى إنهاء مسيرته التي امتدت لثلاثة أعوام مع بايرن بالتتويج بلقب دوري الأبطال، قبل أن ينتقل لتدريب مانشستر سيتي الإنجليزي.

وقد تكون عودة الثلاثي تعويضا جيدا عن غياب الجناح الهولندي اريين روبن الذي يعاني من إصابة بتمزق عضلي، بجانب غياب جيروم بواتينج أيضا.

وبعد الإطاحة بيوفنتوس من دور الستة عشر فإن بايرن يدخل المباراة امام بنفيكا ولديه أفضلية الوصول إلى المربع الذهبي للمرة الخامسة على التوالي.

ويمتلك بايرن سجلا خاليا من الهزائم في مواجهة أبطال الدوري البرتغالي، بدوري أبطال أوروبا حيث صعد على حساب الأندية البرتغالية ثلاث مرات سابقة، عبر الفوز في اربع مباريات والتعادل في مباراتين.

وترجع أخر مواجهة بين الفريقين إلى الدور الثالث لكأس الاتحاد الأوروبي في موسم 1995 1996/ حيث سجل كلينسمان جميع الأهداف الأربعة خلال فوز بايرن على ملعبه 4 1/ في مباراة الذهاب ثم سجل هدفين في مباراة الإياب في لشبونة والتي انتهت بفوز النادي البافاري 3 1/ وسجل اندرياس هيرزوج الهدف الاخر.

وفي مجموع مواجهات بايرن امام الأندية البرتغالية فاز الفريق 14 مرة وتعادل ثماني مرات وخسر مرتين فقط، من بينها الهزيمة على ملعب بورتو 1 3/ في ذهاب دور الثمانية من النسخة الماضية لدوري الأبطال قبل أن يحسم جولة الإياب 6 1/ .

ويتصدر بايرن البوندسليجا بفارق خمس نقاط امام بوروسيا دورتموند صاحب المركز الثاني، ويبحث الفريق عن لقبه الرابع على التوالي في الدوري الألماني.