تفوق المدرب لويس إنريكي خلال فترة احترافه كلاعب في صفوف برشلونة على الأرجنتيني دييجو سيميوني أثناء احترافه أيضا كلاعب في صفوف أتلتيكو، حيث فاز برسا إنريكي على روخيبلانكوس سيميوني في ثلاث مباريات وتعادل في مباراتين ومني بالهزيمة مرة واحدة.

وكانت أول مرة تواجه فيها لويس إنريكي ضد سيميوني كلاعبين في نهائي كأس السوبر الإسباني عام 1996 ، وفاز البرسا في لقاء الذهاب على ملعبه "كامب نو" 5-2 بينما خسر في الإياب 1-3 ولكنه توج بالبطولة.

وفي موسم 1996-1997 تعادل برشلونة وأتلتيكو 3-3 في مباراة بالليجا في الكامب نو، ثم فاز الفريق الكتالوني في إياب الموسم نفسه 5-2.

وشهد الموسم نفسه مواجهتين أخرتين بين برشلونة وأتلتيكو في ربع نهائي كأس الملك، وانتهى لقاء الذهاب بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما بينما حسم الفريق الكتالوني الإياب بالفوز 5-4.

وفي موسم 2003-2004 عاد سيميوني للعب في صفوف أتلتيكو قادما من الدوري الإيطالي، بينما لعب لويس إنريكي موسمه الأخير مع البرسا ولكن لم تجمعهما أي مواجهة وقتها.

جدير بالذكر أن إنريكي كمدرب فاز بالمواجهات الست ضد أتلتيكو مدريد بقيادة "التشولو"، منذ توليه مسئولية برشلونة في صيف 2014.