نجح فريق برشلونة في تحقيق فوز صعب وثمين على أتلتيكو مدريد في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بنتيجة (2-1) بفضل ثنائية لاعبه لويس سواريز.

برشلونة كان متأخراً بهدف توريس في الشوط الأول والذي تعرض للطرد في المباراة، قبل أن يعود سواريز في الشوط الثاني ويسجل هدفين ليحمي فريقه الكتالوني من حملة أندية مدريد بعد أن سقط فريقه في الكلاسيكو أمام الريال في الدوري هذا الأسبوع، وكان معرضاً لسقوط جديد في ملعبه أمام أتلتيكو قبل أن ينجح في إحباط هذه الحملة بقلب النتيجة.

ملخص الشوط الأول

البداية كانت عند ميسي في الدقيقة 5 الذي حصل على الكرة على حافة منطقة جزاء أتلتيكو مدريد ثم سدد كرة قوية بيسراه مرت بجوار القائم الأيسر بقليل ليضيع الهدف الأول.

ميسي قابل كرة عرضية في الدقيقة 12 بتسديدة مباشرة لكنها ذهبت بعيدة تماماً عن مرمى أتلتيكو ليستمر التعادل السلبي بين الفريقين، وبعدها في الدقيقة 19 قابل نيمار عرضية من الجهة اليمنى برأسية قوية لكنها علت العارضة بقليل.

الهدف الأول جاء في الدقيقة 25 بعد تمريرة رائعة من اللاعب كوكي إلى فيرناندو توريس الذي سدد قذيفة أرضية لتمر بين قدمي الحارس شتيجن لتعانق شباك برشلونة.

جريزمان كاد أن يسجل هدفاً ثانياً في الدقيقة 32 بعد مرتدة سريعة لتصله الكرة في منطقة جزاء برشلونة ويسدد بيسراه بصعوبة تحت ضغط من ألبا ليحولها الحارس شتيجن إلى ركنية، وبعدها في الدقيقة 36 قام الحكم بطرد فيرناندو توريس، وبعدها انتهى الشوط بلا جديد.

ملخص الشوط الثاني

البداية كانت في الدقيقة 50 بعرضية متقنة من نيمار قابلها ميسي بتسديدة مزدوجة خلفية لكنها مرت بجوار القائم بقليل، وبعدها بدقيقة أرسل نيمار قذيفة ردها القائم.

في الدقيقة 56 ظهر ميسي بقوة من جديد بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها أوبلاك وسقطت الكرة أمامه قبل أن يشتتها مجدداً الفريق المدريدي.

نيمار واصل تهديد أتلتيكو مدريد في الدقيقة 62 بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء بباطن القدم لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر بقليل ليستمر تأخر فريقه بهدف.

الهدف جاء في الدقيقة 63 بعد ضغط كبير من برشلونة عن طريق كرة في منطقة جزاء أتلتيكو مدريد وصلت إلى سواريز الذي حولها بيسراه بسهولة إلى الشباك الخالية من حارسها.

ألفيش تألق في الدقيقة 74 ولعب عرضية أكثر من رائعة من الجهة اليمنى ليقابلها لويس سواريز برأسية قاتلة إلى شباك أتلتيكو مدريد ليعلن تقدم الفريق الكتالوني لأول مرة في المباراة.

وبعد الهدف لم ينجح أتلتيكو مدريد في تعديل النتيجة ليتعرض للخسارة في ذهاب ربع النهائي ويتأجل الحسم لمباراة العودة بين الفريقين في ملعب فيسنتي كالديرون.