أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم اليوم أن مدرب المنتخب دونجا سيستمر في منصبه خلال النسخة المئوية من بطولة كوبا أمريكا وأوليمبياد ريو دي جانيرو.

وعقد منسق المنتخبات في الاتحاد جيلمار رينالدي اليوم اجتماعا برئيس الاتحاد لتسيير الأعمال أنطونيو كارلوس نونيش، حيث أكد أن استمرارية دونجا ليست محل تشكيك بعكس ما كانت وسائل إعلام قد تنبأت مؤخرا.

وأوضح رينالدي أن الاجتماع استهدف التخطيط لكوبا أمريكا في نسختها المئوية الخاصة التي تقام في يونيو المقبل بالولايات المتحدة، وكذلك أوليمبياد ريو دي جانيرو.

وفيما يخص الأوليمبياد، أشار رينالدي إلى أن مدرب منتخب الناشئين تحت 20 عاما روجريو ميكالي سيعمل كمساعد لدونجا خلال الأوليمبياد.

وتتكهن مصادر مختلفة في البرازيل بأن مجلس إدارة الاتحاد ربما أعطى دونجا تحذيرا أخيرا وربط استمراره في تدريب السيليساو بنتائج الفريق في بطولة كوبا أمريكا.

إلا أن رينالدي عاد وشدد على أنه "من الغريب" أن يتم التساؤل حول استمرار دونجا أو هو شخصيا في المنتخب ومنصب منسق المنتخبات، على الترتيب، حتى أوليمبياد ريو.

كان موقف دونجا قد ازداد سوءا بعد تعادلين متتاليين أمام منتخبي أوروجواي وباراجواي في التصفيات المؤهلة لمونديال 2018 في روسيا، ما أدى لحلول البرازيل في المركز السادس.

وتعقدت الأمور خلال اليومين الماضيين بعد مطالبة وسائل إعلام بإقالة دونجا مع الضغط كي يخلفه تيتي مدرب فريق كورينثيانز المحلي الذي يعتبر أفضل مدرب في البلاد حاليا.