أكد الحكم سمير محمود عثمان بأنه لم يظلم التوأم حسام وإبراهيم حسن في تقريره الذي قدمه لاتحاد الكرة والذي نتج عنه إيقافهم أربعة مباريات.

وكانت أزمة قد نشبت بين التوأم حسام وإبراهيم حسن وسمير عثمان خلال المصري مع سموحة السكندري وعليها قررت لجنة المسابقات إيقاف حسام وإبراهيم حسن أربعة مباريات مع غرامة مالية قدرها 5000 جنيه.

وصرح إبراهيم حسن عقب المباراة بأن سمير محمود عثمان قام بالتشهير به وسرب تقرير المباراة لوسائل الإعلام قبل عرضه علي اتحاد الكرة.

وحول ذلك علق سمير محمود عثمان في تصريحات ليالاكورة :"هذا كلام لا أساس له من الصحة فلم أقم بتسريب التقرير للإعلام فهناك نظام في تسليم التقارير من الحكام لاتحاد الكرة ولا أحد يعرف هذا النظام إلا الحكم واتحاد الكرة فقط".

وأكمل: "كل ما شاهده الجميع علي شاشات التلفزيون كتبته في التقرير ولم أظلم أحد".
 
وواصل: "عقب انتهاء المباراة توجه لي عدد من مجلس إدارة النادي المصري لغرفة خلع الملابس واعتذروا لي عما حدث من التوأم".

وعن التصريحات التي أدلي بها إبراهيم حسن بأنه سيقوم بمقاضاته رد: "لا تعليق" وأشير بأنني لم أوجه أي إشارات أو ألفاظ خارجه للتوأم فأخلاقي لا تسمح بذلك علي الإطلاق".