كشف تقرير لموقع فوتبول ليكس الأربعاء أن أتلتيكو مدريد وقع في 2013 اتفاقا لبيع 30% من حقوق لاعب وسطه الإسباني كوكي لشركة (كواليتي فوتبول ايرلندا)، لتسوية جزء من دين لهذه المؤسسة الاستثمارية.

وكشف الموقع أن نادي أتلتيكو وقع في 18 يناير 2013 اتفاقا لاستغنائه عن 30% من حقوق كوكي مقابل ألا يكون مدينا للمؤسسة الاستثمارية بثلاثة ملايين يورو.

وارتبطت (كواليتي فوتبول ايرلندا) ومقرها في دبلن، في عدد من المناسبات بالمدير الرياضي السابق لتشيلسي، بيتر كينون، ووكيل أعمال اللاعبين، جورجي مينديس.

وبالفعل، فإن شركة "جيستيفوت" التي يملكها وكيل أعمال اللاعبين البرتغالي الشهير، أصدرت بيانا في 2011 تكشف فيه أن مينديس "يقوم بأعمال استشارية" داخل هذه المؤسسة.

وفي نفس العقد الذي نشر اليوم، يوضح أتلتيكو أن النادي يدين "بخمسة ملايين يورو لكواليتي فوتبول إيرلندا"، كجزء من صفقة ضم سالفيو -الذي بيع لاحقا لبنفيكا- واتفق الطرفان على أن "نسبة من الانتقال.. مخصصة لدفع جزء من الدين".

ويلعب كوكي بشكل منتظم في أتلتيكو منذ توقيعه العقد، حيث شارك في 48 مباراة خلال موسم 2012-13 منها 38 مباراة كأساسي.

وبالنظر لقيمة الـ30% من عقده والبالغة 3 ملايين يورو، فبالتالي يكون عقد انضمام اللاعب للروخيبلانكوس نظريا يصل إلى عشرة ملايين يورو.

وجراء هذا الاتفاق، يكون الفريق المدريدي مجبرا على إخبار المؤسسة الاستثمارية بأي مفاوضات تجرى بشأن انتقاله لناد آخر.

وحال رفض أتلتيكو لعرض مقدم لبيع الدولي الإسباني، فإن (كواليتي فوتبول إيرلندا) تحتفظ في تلك الحالة بالمطالبة بتسلم 30% من قيمة الانتقال، رغم عدم إتمامها.

وكان كوكي قد جدد عقده مع أتلتيكو في 2014 لمدة خمسة أعوام تنتهي في 2019.

و(فوتبول ليكس) هو موقع يديره برتغاليون يتمسكون بعدم الكشف عن هويتهم، مؤكدين أن هدفهم هو تعزيز الشفافية في عالم كرة القدم، بينما تلاحقهم اتهامات بالقيام بالقرصنة المعلوماتية أو ابتزاز الأطراف المعنية.

وبدأ الموقع في العمل في نهاية سبتمبر 2015 ونشر منذ ذلك الحين مئات الوثائق السرية المتعلقة بالصفقات والعقود والعمولات في عالم كرة القدم.