دخل ديفيد لويز، مدافع باريس سان جيرمان الفرنسي تاريخ دوري الأبطال الأوروبي، ليس بسبب هدف أو انجاز حققه مع الفريق، وانما بسبب البطاقة الصفراء التي حصل عليها أمام مانشستر سيتي الإنجليزي في ذهاب ربع نهائي التشامبيونز.

فقد حصل لويز على بطاقة صفراء بعد مرور 12 ثانية فقط من عمر المباراة، بعد تدخله مع سيرخيو أجويرو، ليصبح اللاعب الذي يحصل على أسرع بطاقة في تاريخ البطولة.

وانتهت المباراة بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما، ليصبح الفريق الإنجليزي أقرب للتأهل إلى المربع الذهبي، خاصة وأن لقاء الإياب يقام على ملعبه الأسبوع المقبل.