أقر المدير الفني لباريس سان جيرمان، لوران بلان، بأن نتيجة التعادل الإيجابي (2-2) التي انتهت بها مباراة فريقه ومانشستر سيتي الإنجليزي في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري الأبطال، "سيئة" ولكنه أعرب في الوقت ذاته عن ثقته في بلوغ نصف النهائي من ملعب "الاتحاد" الذي سيستضيف مباراة الإياب الأسبوع المقبل.

وقال بلان خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء "ارتكبنا العديد من الأخطاء خلال المباراة. تمكن لاعبو المان سيتي من تسجيل هدفين إثر أخطاء في التمركز من جانب لاعبينا. هذا هو خطأنا الفادح في اللقاء. قدمنا المباراة التي كنا نبحث عنها، وفقا للإحصاءات، ولكننا ارتكبنا العديد من الأخطاء الفنية وهو ما استغله لاعبو السيتي".

وأردف "كان من الممكن أن نفتتح باب التسجيل ولكنهم هم من سجلوا أولا. عادلنا النتيجة سريعا وفي الشوط الثاني امتلكنا الكرة أكثر وتقدمنا في النتيجة، ولكن ارتبكنا خطأ فادح مرة أخرى كلفنا هدفا ثانيا".

وعن الطريقة التي سيلعب بها خلال مباراة الإياب الأسبوع المقبل، أوضح "فلسفتنا لن تتغير في مانشستر. لا اعتقد أنهم سيدخلون المباراة بهدف الحفاظ على النتيجة، هذا من الممكن أن يمنحنا المساحات، ولكن يجب علينا أن نتمتع بفاعلية أكبر. من أجل الذهاب بعيدا في هذه البطولة، علينا أن نكون أكثر فاعلية".

وحول المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، الذي أضاع أكثر من فرصة خلال مباراة اليوم منها ركلة جزاء، علق المدرب الفرنسي بأنه مر بجميع متغيرات كرة القدم.

وقال في هذا الصدد "لقد أضاع ركلة جزاء وبعدها فرصة كبيرة من انفراد تام. من الواضح أنه لم يكن في يومه، ولكنه في النهاية أحرز هدف التعادل. الليلة كان من الممكن أن تصبح إيجابية أكثر ولكن ذلك لم يحدث. فهذه ليست المرة الأولى التي تستقبل شباكنا أهدافا في ملعبنا".

وأضاف "ولكننا في المقابل استطعنا تسجيل أهداف. اعتقد أنه يمكننا تكرار نفس الأمر خلال مباراة الإياب التي ستكون أكثر صعوبة".

وبهذه النتيجة أصبح السيتيزنس على مقربة من بلوغ الدور نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخه، فيما بات الفريق الباريسي مهددا بالخروج من الدور الذي أصبح يمثل عقدة له خلال الثلاثة مواسم الأخيرة، وذلك قبل مباراة الإياب التي ستجمعها الأسبوع المقبل على ملعب "الاتحاد".