يستضيف الزمالك في الثامنة مساء اليوم بتوقيت القاهرة فريق مولودية بجاية الجزائري في إطار ذهاب دور الـ16 لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

وكان الزمالك تأهل لهذا الدور بعد فوزه ذهابا في الكاميرون وإيابا بالقاهرة على يونيون دوالا، بنتيجة 1-0 و 2-0 على الترتيب، بينما حقق بجاية مفاجأة كبيرة بالإطاحة بالإفريقي التونسي بعد الفوز إيابا بهدفين بعدما خسر في تونس ذهابا 1-0.

ويدخل الزمالك اللقاء بذكريات النهايات السعيدة التي رافقته في مواجهاته السابقة مع الأندية الجزائرية بالبطولات الإفريقية، حيث سبق أن واجه فرقا جزائرية في بطولتين فاز في النهاية بألقابهم.

وحل الزمالك ضيفا على شبيبة القبائل في ذهاب قبل نهائي بطولة إفريقيا للأندية أبطال الدوري عام 1984 حيث خسر 3-1 وسجل هدف الزمالك جينها ابراهيم يوسف، قبل أن يفوز إيابا بثلاثية دون رد سجلهم يوسف أيضا والثنائي نصر ابراهيم وكوارشي، ليتأهل إلى الدور النهائي ويتوج باللقب في النهاية.

وفي دوري الأبطال أيضا لكن في عام 1993 التقى الزمالك فريق مولودية وهران في دور الـ8 حيث فاز ذهابا برباعية خالد الغندور (هدفين)، وأيمن منصور وعفت نصار، قبل أن يتعادل إيابا 1-1، وسجل هدف الزمالك حينها وليد معاذ ليواصل الفريق مسيرته نحو النهائي ويفوز باللقب في النهاية أيضا.

ويسعى الزمالك لتجاوز محنته بعد الخسارة بالدوري المحلي أمام الاسماعيلي بهدف الأمر الذي أبعد الفريق عن الأهلي المتصدر بفارق 9 نقاط كاملة، وهو ما استدعى رئيس النادي لإجراء بعد التعديلات باستبعاد مدير الكرة إسماعيل يوسف وتعيين عبد الحليم علي بدلا منه، قبل أن ينصب نفسه مشرفاً على الفريق.

واستبعد الاسكتلندي اليكس ماكليش المدير الفني للفريق، والذي قد يصبح استمراره في منصبه محل شك في حال عدم الفوز على بجاية، ستة لاعبين من قائمة المباراة لأسباب فنية،رمزي خالد ومحمد سالم  ومحمد أبو جبل ومحمد عادل جمعة وأحمد حسن مكي وإبراهيم عبد الخالق، فيما يغيب مصطفى فتحي بداعي الإصابة.

وتقام المباراة على ملعب بتروسبورت بدعم جماهيري قليل.

وهدد مرتضى منصور رئيس الزمالك لاعبيه باستبعاد كل من يتهاون في مباريات الفريق المقبلة، مطالبا بالفوز بثلاثة أهداف دون رد على الأقل، قبل أن يقرر وقف صرف أي مستحقات للفريق في الفترة الحالية.

من جهته قال بوبكر إخلف رئيس نادي مولودية بجاية الجزائري أن فريقه يريد العودة بنتيجة إيجابية إلى الجزائر وأنهم يسعون إلى تكرار سيناريو أشانتي جولد الغاني والإفريقي التونسي ولذي واجههما الفريق في الدورين الفائتين.