نشر موقع (فوتبول ليكس) البرتغالي تفاصيل عقد المهاجم البرازيلي نيمار مع نادي برشلونة الإسباني، والذي كشف عن حصول اللاعب على 45.9 مليون يورو صافية على الأقل من النادي خلال مدة العقد وهي خمسة أعوام، بما يوازي متوسط 9.18 مليون في العام.

وبحسب العقد المنشور من قبل الموقع، تبين أنه تم إبرامه من جانب الطرفين في صيف 2013 وموقع عليه من قبل اللاعب نفسه، ووالده ووكيل أعماله، إضافة لرئيس البرسا السابق ساندرو روسيل، ونائبه وقتها جوسيب ماريا بارتوميو.

ويحدد العقد راتب اللاعب سنويا بقيمة 5 ملايين يورو، يضاف إليها 8.5 ملايين يورو تدفع مرة واحدة بمجرد توقيعه على العقد مع البلاوجرانا.

كما أن العقد يتضمن قائمة كبيرة من المتغيرات يحصل عليها نيمار حسب النجاحات الرياضية الذي يحققها مع الفريق الكتالوني سواء على المستوى الشخصي أو الجماعي.

فعلى سبيل المثال، يحق لنيمار الحصول على 425 ألف يورو في كل مرة يفوز فيها بجائزة الكرة الذهبية (التي تمنح لأفضل لاعب في العالم)، ومليون و62 ألف يورو عن كل موسم يخوض فيه أكثر من 60% من المباريات.

كما يضمن اللاعب البالغ من العمر 24 عاما الحصول على 637 ألف يورو إذا ما تأهل الفريق لدوري الأبطال الأوروبي بشكل مباشر، و425 ألفا أخرى إذا ما تأهل لثمن النهائي.

ويتضمن العقد أيضا حصول اللاعب على متغيرات أخرى في كل مرة يتوج بها الفريق بأحد الألقاب، بحد أقصى مليون و700 ألف يورو نظير الحصول على الثلاثية (الدوري والكأس المحليين والتشامبيونز ليج).

ويحتوي عقد اللاعب أيضا على "مكافأة" بقيمة 100 ألف يورو عن كل عام "نظير أن يكون للجهاز الفني الحق في الدفع به في أفضل مركز ملائم له، واستدعائه من عدمه، والدفع به من عدمه، أو في أي احتياجات رياضية أخرى".

ويشترط أحد بنود العقد أيضا على نيمار "بذل أقصى جهد ممكن للتكامل مع المجتمع الكتالوني واحترامه والالتزام بالقيم الثقافية الخاصة به والتعهد بتعلم اللغة الكتالونية".

ولا تضم نسخة العقد التي سربها (فوتبول ليكس) اليوم صفحتين من العقد الأصلي.

و(فوتبول ليكس) هو موقع يديره برتغاليون يتمسكون بعدم الكشف عن هويتهم، مؤكدين أن هدفهم هو تعزيز الشفافية في عالم كرة القدم، بينما تلاحقهم اتهامات بالقيام بالقرصنة المعلوماتية أو ابتزاز الأطراف المعنية.

وبدأ الموقع في العمل في نهاية سبتمبر 2015 ونشر منذ ذلك الحين مئات الوثائق السرية المتعلقة بالصفقات والعقود والعمولات في عالم كرة القدم.