أعرب لاعب وسط مانشستر يونايتد، الإسباني خوان ماتا اليوم عن أسفه للهزيمة التي تعرض لها فريقه أمس من توتنهام في الدوري الإنجليزي الممتاز بثلاثية نظيفة، مشيرا إلى أنها "تركت مرارة في الحلق".

وقال ماتا في مدونته الأسبوعية (وان أور بيهايند) اليوم الاثنين إن الأمر الجيد هو أن مباراة الفريق المقبلة أمام ويست هام في كأس الاتحاد الإنجليزي "لن تتأخر"، حيث ستلعب يوم الأربعاء.

وأضاف اللاعب "الكتابة اليوم ليست سهلة بعد هذه الهزيمة القاسية، إنها واحدة من الهزائم التي تؤلم وتترك مرارة في الحلق".

وتابع ماتا "استقبال ثلاثة أهداف في سبع دقائق يمثل ضربة قوية لأي فريق وبالأخص مع شعورك بأنك كنت تفعل الأمور قبلها بشكل جيد".

وأكمل اللاعب "أعتقد أنه من العدل القول بأن الشوط الأول كان نديا، حيث امتلكنا الكرة في بدايته وضغطوا هم في النهاية. حينما سجلوا أثر الأمر فينا كثيرا وتمكن الخصم من استغلال الأمر".

ويزور "الشياطين الحمر" لندن يوم الأربعاء لمواجهة ويست هام لخوض مباراة اعادة ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي حيث كانت المباراة الأصلية انتهت بالتعادل بهدف لمثله.

وأنهى ماتا "أعتقد أن قرب المباراة المقبلة ولعبها يوم الأربعاء يعد أمرا جيدا لان هذا سيسمح لنا بعدم التفكير فيما حدث بملعب وايت هارت لين".