على عكس الكثير من التوقعات التي أعقبت قرعة دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم ، ستكون مباريات جولة الإياب خلال اليومين المقبلين بمثابة محاولة صعبة لكل من المرشحين البارزين في هذا الدور من أجل البقاء والعبور إلى المربع الذهبي للبطولة.

ولم يستطع أي من المنتخبات المشاركة في دور الثمانية للبطولة في حسم المواجهة بشكل كبير من خلال جولة الذهاب لتتضاعف حدة الإثارة في مباريات الإياب غدا الثلاثاء وبعد غد الأربعاء.

ويواجه كل من برشلونة وريال مدريد قطبي الكرة الأسبانية تحديا صعبا في جولة الإياب من أجل استكمال مسيرته في البطولة.

ويحل برشلونة ضيفا على منافسه العنيد أتلتيكو مدريد بعد غد في مواجهة عصيبة يصعب التكهن بنتيجتها في ظل الكبوة التي مر بها برشلونة محليا في الآونة الأخيرة إضافة لفوز برشلونة على ملعبه ذهاب بنتيجة غير مطمئنة هي 2 / 1 مما يعني أن لقاء الإياب سيكون على درجة عالية من التكافؤ.

كما يستضيف الريال فريق فولفسبورج الألماني غدا الثلاثاء في موقعة مثيرة على استاد "سانتياجو برنابيو" في العاصمة مدريد ويحتاج الريال فيها إلى الاستفادة بكل قوته الضاربة الهجومية من أجل تعويض خسارته المفاجئة صفر / 2 أمام فولفسبورج في ألمانيا ذهابا.

ولا يختلف الحال كثيرا بالنسبة لفريقي بايرن ميونيخ الألماني وباريس سان جيرمان الفرنسي اللذين حظيا بتوقعات كبيرة للعبور إلى المربع الذهبي لكن بايرن حقق فوزا هزيلا 1 / صفر على ضيفه بنفيكا البرتغالي ذهابا ويحتاج إلى اليقظة الشديدة عندما يحل ضيفا على بنفيكا بعد غد الأربعاء فيما أصبح سان جيرمان بحاجة إلى الفوز غدا على مضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي بأي نتيجة أو التعادل بنتيجة أكبر من 2 / 2 التي انتهت إليها مباراة الذهاب في باريس.

ولهذا ، ينتظر أن تتسم مباريات الإياب في اليومين المقبلين بالتوتر والإثارة الشديدين بعدما أصبحت هيمنة برشلونة والريال وبايرن على الساحة الأوروبية في السنوات الماضية مهددة بالخطر في دور الثمانية بالبطولة الحالية.

وتحتاج الفرق الثلاثة إلى تقديم أداء أفضل مما قدمته في مباريات جولة الذهاب إذا أرادت العبور للمربع الذهبي علما بأن هذه الفرق الثلاثة شاركت سويا في المربع الذهبي للبطولة الموسم الماضي وكذلك في 2012 و2013 .

وقلب برشلونة تأخره بهدف خلال مباراة الذهاب إلى فوز ثمين 2 / 1 على أتلتيكو مدريد بفضل هدفين أحرزهما الأوروجوياني لويس سواريز ولكن هدف أتلتيكو الذي أحرزه فيرناندو توريس قبل طرده من المباراة قد يلعب دورا بارزا في هذه المواجهة ويساعد أتلتيكو على التأهل للمربع الذهبي من خلال مباراة الإياب على ملعب الفريق باستاد "فيسنتي كالديرون" بعد غد الأربعاء وهي المباراة التي يغيب عنها توريس للإيقاف.

ويطمح أتلتيكو إلى تكرار ما فعله في دور الثمانية للبطولة نفسها عام 2014 عندما فاز على برشلونة 2 / 1 بمجموع المباراتين وعبر إلى المربع الذهبي ثم إلى النهائي الذي خسره أمام ريال مدريد.

وخلال المواجهة بين الفريقين في دور الثمانية عام 2014 ، تعادل الفريقان 1 / 1 ذهابا في برشلونة وكان هدف كوكي في مباراة الإياب على ملعب أتلتيكو كفيلا بحسم المواجهة لصالح أتلتيكو.

وقال كوكي : "أعتقد بالفعل أننا سنتأهل يوم الأربعاء.. ستكون مناسبة أوروبية رائعة أخرى لنا على ملعبنا حيث تقف خلفنا الجماهير".

وبدا برشلونة ، بشكل مفاجئ ، هشا وقابلا للكسر في الأسابيع القليلة الماضية حيث أحرز الفريق نقطة واحدة من آخر ثلاث مباريات خاضها في رحلة الدفاع عن لقبه في الدوري الأسباني.

وجاءت هزيمتا الفريق أمام ريال مدريد وريال سوسييداد لتقلص الفارق الذي يتفوق به على أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني في جدول المسابقة إلى ثلاث نقاط كما تقلص الفارق مع الريال صاحب المركز الثالث إلى أربع نقاط.

وقال جيرارد بيكيه مدافع الفريق : "علينا أن نتمسك بتفاؤلنا.. ما زلت أرى أننا سنفوز بالعديد من البطولات ، ولكننا نحتاج غلى اللعب بكل حدة في مباراة الأربعاء. إنها المباريات الأهم في الموسم وبالنسبة لنا".

ولا يعاني ريال مدريد من أي إصابات في صفوفه قبل مباراة الغد أمام فولفسبورج وهي المباراة التي قد تحسم مستقبل الأسطورة الفرنسي زين الدين زيدان على مقعد المدير الفني للريال الفائز بلقب دوري الأبطال عشر مرات سابقة (رقم قياسي) .

وقال زيدان : "كلنا نعلم مدى أهمية هذه المباراة. موسمنا بالكامل يعتمد عليها".

وأكد الريال عمليا أنه لم يفقد قدراته التهديفية العالية حيث سحق ضيفه إيبار برباعية نظيفة أمس الأول السبت في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الأسباني.

وما زال البرتغالي كريستيانو رونالدو ، الذي سجل هدفه الثلاثين في الدوري الأسباني خلال مباراة إيبار ، واثقا من قدرة فريقه على اجتياز عقبة فولفسبورج غدا وبلوغ المربع الذهبي للموسم السادس على التوالي.

وقال رونالدو : "ستكون ليلة ساحرة. بمساعدة المشجعين ، أثق في أننا سنجتاز هذه العقبة".

واكد كلاوس ألوفس مدير الكرة بنادي فولفسبورج أن الريال ما زال المرشح الأقوى في هذه المواجهة وقال إن فولفسبورج يجب أن يكون "في قمة اليقظة" وأن يكون مستعدا للتعامل مع "القرارات الغريبة" من الحكام.

ويتطلع بايرن إلى بلوغ المربع الذهبي لدوري الأبطال للموسم الخامس على التوالي عندما يحل ضيفا على بنفيكا بعد غد فيما يسعى بنفيكا للعبور إلى المربع الذهبي للمرة الأولى منذ 1990 .

وكان الهدف الذي سجله التشيلي أرتورو فيدال في وقت مبكر من مباراة الذهاب في ميونيخ منح بايرن بقيادة المدرب الأسباني جوسيب جوارديولا أفضلية بسيطة قبل مباراة الإياب على ملعب بنفيكا.

ويدرك بايرن جيدا أنه يستطيع تسجيل هدف في مباراة الإياب يصعب من مهمة بنفيكا الذي سيصبح وقتها بحاجة غلى إحراز ثلاثة أهداف على الأقل.

وقال فيليب لام قائد فريق بايرن ، في تصريحات نشرتها مجلة "كيكر" الألمانية الرياضية ، : "ستكون فرصتنا رائعة للتأهل إذا سجلنا هدفا خارج ملعبنا. لا أشك أبدا في قدرتنا على تحقيق هذا".

وفي المواجهة الأخرى ، يمتلك مانشستر سيتي أيضا أفضلية بسيطة على سان جيرمان بعد تعادلهما 2 / 2 ذهابا في باريس ولكن فرصة كليهما ما زالت قوية في العبور إلى المربع الذهبي للبطولة للمرة الأولى في التاريخ.

وذكرت بعض التقارير أن التشيلي مانويل بيليجريني يفكر في المجازفة بالقائد فينسنت كومباني الذي لم يشارك مع الفريق منذ شهر بسبب الإصابة في ربلة الساق (عضلة السمانة) حيث يفكر المدرب في الدفع به خلال مباراة الاربعاء.