أنقذ اللاعب المصري محمد صلاح فريقه روما من السقوط المفاجئ أمام فريق بولونيا في الجولة 32 من منافسات الدوري الإيطالي بعدما سجل هدف التعادل في المباراة التي انتهت (1-1).

بولونيا تقدم في الشوط الأول قبل أن يتعادل صلاح في الشوط الثاني بتمريرة من فرانشيسكو توتي وضعته منفرداً بالحارس، وشهد اللقاء سوء حظ للنجم المصري الذي سدد في القائم 3 مرات.

التعادل رفع رصيد روما إلى 64 نقطة ليصبح بعيداً عن المركز الثاني الذي يحتله نابولي بفارق 6 نقاط، وبفارق 12 نقطة عن فريق يوفنتوس المتصدر، وبفارق 4 نقاط عن إنتر صاحب المركز الرابع، أما بولونيا فارتقى للمركز 13 برصيد 37 نقطة.

الشوط الأول

فالكي بدأ محاولات روما في الدقيقة 3 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء حولها الحارس بصعوبة إلى ضربة ركنية لم يستفد منها الذئاب مبكراً.

الدقيقة 17 شهدت أخطر فرصة لروما بعد عرضية من الجهة اليسرى حولها محمد صلاح برأسية قوية ارتدت من القائم لتصل إلى الشعراوي الذي حولها للشباك قبل أن يلغي الحكم الهدف بداعي التسلل.

القائم نفسه تصدى مرة أخرى لمحمد صلاح في الدقيقة 23 بعد انطلاقة للاعب المصري على الجهة اليمنى ليسدد كرة بيسراه ارتطمت بالحارس قبل أن تصطدم بالقائم وتضيع فرصة الهدف الأول.

الهدف الأول جاء على عكس اتجاه اللعب في الدقيقة 25 لصالح بولونيا بعد كرة عرضية من الجهة اليسرى قابلها اللاعب روسيتيني برأسية إلى شباك فريق العاصمة.

ولم تنجح محاولات روما في تسجيل هدف في ظل التكتل الدفاعي لفريق بولونيا لينتهي الشوط الأول بهدف نظيف لصالح الفريق الضيف في مفاجآة كبيرة وفقاً لأحداث الشوط.

الشوط الثاني

واصل القائم عناده لمحمد صلاح الذي سدد كرة رائعة في الدقيقة 46 من خارج منطقة الجزاء بيسراه لكن القائم الأيمن تصدى مرة أخرى لمحاولة اللاعب المصري.

البديل المخضرم فرانشيسكو توتي منح صلاح الحل للانتصار على عناد القائم بإرسال تمريرة بينية رائعة وضعت المصري منفرداً في الدقيقة 50 ليلعب صلاح الكرة بيسراه على يمين الحارس إلى الشباك معلناً عن هدف التعادل.

توتي أرسل قذيفة في الدقيقة 64 من خارج منطقة الجزاء لكن الحارس تصدى لكرة فرانشيسكو وحولها لضربة مرمى لم يستفد منها أصحاب الأرض.

النجم المصري صلاح كاد أن يسجل الهدف الثاني بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكنها زحفت إلى جوار القائم الأيسر في الدقيقة 83، وبعدها لم تفلح محاولات فريق الذئاب في خطف هدف الفوز.

لمشاهدة هدفا المباراة اضغط هنا