أكد المدافع البرتغالي بيبي لاعب ريال مدريد الاسباني على أن مواطنه نيلو فينجادا المدير الفني الأسبق لنادي الزمالك هو اكثر من اثر في مسيرته كلاعب كرة.

وسبق وأن قاد فينجادا الزمالك في عام 2004 وحقق معه بطولة دوري عام بجانب قيادته لمنتخب مصر الأوليمبي، والتعاقد مع النادي الأهلي في 2009 لكن لم يتسلم المهمة بشكل رسمي.

وصرح اللاعب للموقع الرسمي للاتحاد البرتغالي لكرة القدم "حينما وصلت لماديرا كان عمري 18 عاما ولم أعرف تحديدا أين أنا"، مشيرا إلى أنه أكثر من أثر في مسيرته هو مواطنه نيلو فينجادا.

وأضاف بيبي "كان من وثق في قدراتي ومن وجه لي النصح وعمري 18 عاما حينما كنت بعيدا عن عائلتي وفي عمر كنت أحتاج فيه للنصح دون وجود أي مصالح خفية".

وتابع المدافع "هو من جعلني من لاعبي الصفوة وعلمني كيفية التمركز وقراءة اللعب وامتلاك مفاهيم تكتيكية".

يشار إلى أن بيبي لعب في ماريتيمو تحت إمرة فينجادا، الذي درب عددا من الفرق العربية.

وردا على سؤال بخصوص سمعته كلاعب اندفاعي في الملعب "ما حدث في مباراة خيتافي (الاعتداء على لاعبي الفريق كاسكيرو وألبين في 2009) ظل مرتبطا بي بصورة كبيرة. أكملت العقوبة التي كان يجب علي اكمالها وبداية من هذه اللحظة فإن تاريخ بطاقاتي الصفراء والحمراء يتحدث عن نفسه".

وتابع بيبي "مشاهدة مدافع يتعرض للمراوغة أمر رائع بالنسبة للمشاهد، بتمرير الكرة من فوق رأسه أو بين قدميه، ولكن هذا لا يعجبني. يجب علي تجنب هذا والذهاب بقوة خلف الكرة والدفاع عن المنطقة التي أتحمل مسئوليتها".