يسعى لاعبو فولفسبورج إلى تناسي تراجع الفريق في الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) وتوجيه كل التركيز على ما يعتبر "مباراة العمر" للفريق حيث يتأهب لمواجهة ريال مدريد الأسباني غدا الثلاثاء في إياب دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا.

وكان فولفسبورج قد فاز ذهابا على ملعبه 2 / صفر ، والآن يأمل أن يدافع عن هذا التقدم عندما يحل ضيفا على الريال بملعب "سانتياجو برنابيو" ليفجر مفاجأة الإطاحة بالريال من البطولة الأوروبية.

وتراجعت نتائج فولفسبورج في البوندسليجا خلال الفترة الأخيرة ، كان آخرها التعادل مع ماينز 1/1 أمس الأول السبت ، ليتراجع الفريق الذي أحرز وصافة الدوري العام الماضي إلى المركز الثامن.

ويرى أندري شورله لاعب فولفسبورج أن المهمة أمام ريال مدريد ربما تكون أسهل منها أمام ماينز ، نظرا لأن ريال مدريد الفائز باللقب الأوروبي عشر مرات في تاريخه سيضطر للعب بطريقة مختلفة ربما تعتمد على الاندفاع الهجومي لتعويض تأخره بأسرع شكل.

وقال شورله في تصريحات لشبكة "سكاي" التليفزيونية "أمام ريال سيكون لدينا مساحة أكبر شيئا ما. ربما يكون اللعب على المرتدات أكثر تناسبا مع أسلوبنا."

وأضاف "ستكون منافسة قوية ويجب أن نظهر بمستوى أفضل مما قدمناه في مباراة الذهاب بملعبنا... جميعنا مستعدون بنسبة مليون بالمائة لمباراة الثلاثاء. سنركض من أجل حياتنا."

وتطور مستوى شورله بشكل ملحوظ خلال الأسابيع الأخيرة كما هو الحال بالنسبة لجوليان دراكسلر ، ويمكن للوافد الجديد برونو هنريكي المشاركة بعد فترة غياب للإصابة ، كما عاد الهولندي باس دوست من الإصابة بكسر في القدم.

كذلك عاد لاعب قلب الدفاع طويل القامة نالدو إلى صفوف فولفسبورج وقد رفض أن ينسب الفضل في الفوز الذي تحقق بهدفي ريكاردو رودريجيز وماكسيميليان أرنولد ، إلى خط الدفاع وحده.

وقال نالدو عقب مباراة الذهاب أمام ريال مدريد "لم تتلق شباكنا أي أهداف... ليس فقط لأنني في الدفاع. وإنما ماكسي ولويس (جوستافو) وجوشوا (جويلافوجي) أدوا عملهم بشكل رائع. وأندري شورله غطى مساحة كبيرة."

وأضاف "لقد أظهرنا روح الفريق حقا. لو واصلنا التركيز على أنفسنا ، يمكننا التغلب على أي منافس."

ويرى ديتر هيكينج المدير الفني لفولفسبورج أن فريقه لديه "فرصة واقعية في التأهل" حيث أن تقدمه بهدفين في مباراة الذهاب يمنحه مساحة من الحرية في مباراة الغد.

ورغم تواضع نتائج فولفسبورج خارج ملعبه في البوندسليجا ، أدى الفريق بشكل جيد خارج أرضه في البطولة الأوروبية حيث تغلب على سيسكا موسكو في دور المجموعات وعلى جينت البلجيكي في دور الستة عشر ، كما كان الفريق الأفضل في أغلب فترات المباراة التي خسرها على ملعب مانشستر يونايتد الإنجليزي 1 / 2 .

ورغم تواجد كتيبة نجوم الريال وعلى رأسهم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وجاريث بيل وكريم بنزيما ، كرر هيكينج إبداء ثقته بفريقه مؤكدا "أريد التأهل إلى الدور قبل النهائي" كما أبدى المدير العام فولفسبورج كلاوس ألوفس ثقته بالفريق.

وقال ألوفس "إذا أظهرنا شجاعة في مدريد مثلما كان الحال (على ملعب فولفسبورج) ، يمكننا التأهل للدور المقبل."