نتيجة بورتو في البرتغال أمام بايرن ميونخ الموسم الماضي تكفي بنفيكا  للتأهل (3-1).. نتيجة أتليتكو أمام برشلونة في نفس الدور وفي نفس المرحلة في 2014 تكفي الأتليتي  (1-0) .. نتيجة بايرن ميونخ أمام ريال مدريد في 2014 سنة تتويج الريال في سنتياجو بيرنابيو تكفي فولفسبورج (1-0 للريال) .. نتيجة سيتي أمام دينامو كييف الدور الفائت (0-0) تكفيه للتأهل .. 2004 تلوح في الأفق.

سيناريو غير متوقع

مع الإعلان عن قرعة دور الثمانية لدوري الأبطال الأوروبي بدا جلياً أن بايرن ميونخ الألماني وريال مدريد الإسباني سيظهران كالعادة في نصف النهائي وهو الأمر المتكرر لهما معاً منذ 2012 ولبايرن منذ 2010 باستثناء 2011 وللريال منذ 2011 إلى الآن.

ولكن ريال مدريد بطل الكلاسيكو كان الفريق الوحيد الذي خسر بفارق هدفين في ذهاب ربع النهائي، أما بايرن ميونخ فواصل عادة النتائج المخيبة في ذهاب ربع نهائي الشامبيونز مع بيب جوارديولا من تعادل 1-1 في 2014 مع مانشستر يونايتد إلى خسارة 3-1 أمام بورتو في 2015 وفاز بهدف بعد دقيقتين على بنفيكا في آليانز آرينا.

أما مانشستر سيتي فيسعى ليكون ممثل الإنجليز في نصف النهائي وللتواجد لأول مرة بين الأربعة الكبار، مستلهماً روح تشيلسي الذي ظهر بين رباعي أوروبا الكبير لأول مرة في نسخة 2004.. تعادل سلبي أو فوز وهي نتائج سيتي في دوري الأبطال منذ خسارة 3-1 أمام بايرن ميونخ في مجموعات شامبيونز 2013-14 تكفي سيتي لحسم تأهله.

وفي فيسنتي كالديرون فالمدرب دييجو سيميوني الذي لم يتذوق إلا مرارة الخسارة ضد لويس إنريكي الذي هزمه زين الدين زيدان في أول مواجهة فيكفيه أن يكرر نتيجة 2014 بالفوز بهدف نظيف أو يكرر سيناريو الشوط الأول لمباراة الذهاب دون أن يكرر سيناريو الشوط الثاني.. هدف وحيد في 2016 يكفي مثلما كان نفس الهدف يكفي في 2014 ولكن هل يقدر فريق مدينة مدريد على التواجد بين الكبار.

ريال مدريد يعيش أجواء مشابهة لسيناريو خروجه في نصف نهائي 2013 أمام بروسيا دورتموند مطالب بتسجيل ثلاثية للتأهل ولكن هذه المرة إن سجل ثنائية مثلما حدث في مربع الذهب قبل ثلاث سنوات سيجر المواجهة لشوطين إضافيين.

صدمات 2004

بلا شك دون دوري أبطال أوروبا في 2004 هو استثناء تاريخي في قاعدة بطولة الكبار.

ربع النهائي

ميلان 4 - 5 ديبورتيفو لاكورنيا

الذهاب

كانت صدمات 2004 أكبر حامل اللقب إيه سي ميلان يفوز في ملعبه 4-1 على ديبورتيفو لاكورنيا المنتشي لتواجده من الأصل في ربع النهائي.

المواجهة تبدو محسومة لكتيبة ريكاردو كاكا وأندريه شيفشنكو وأندريا بيرلو.

الإياب

ثلاثية في الشوط الأول بتوقيع والتر باندياني وخوان فاليرون وألبيرت لوكي تقلب الطاولة وهدف لفران جونزاليز يؤكد حدوث المستحيل.

آرسنال 2 - 3 تشيلسي

قبل تولي جوزيه مورينيو مسؤولية تدريب بلوز تشيلسي في صيف 2004 بعد هذه البطولة كان الجانرز هم العقدة للبلوز وهو ما تحول للعكس بعد تولي مورينيو.

الذهاب

تقابل فريقا لندن في ربع نهائي 2004 في الذهاب في ملعب تشيلسي تعادلا 1-1 وهي نتيجة متوقعة ومنطقية خاصة لخبرة الجانرز الأوروبية وإنهاء الفريق للموسم بلا خسارة محلياً بطلاً متوجاً للمسابقة.

الإياب

تقدم خوزيه أنطونيو رييس في نهاية الشوط الأول وتواصلت المنطقية في المواجهة اللندنية، في الشوط الثاني تعادل فرانك لامبارد "ق 51" ثم سجل واين بريدج قبل النهاية بثلاث دقائق ليصعق المنطق ويقتل التوقعات.

بورتو 4 - 2 ليون

ربما كانت هذه هي المواجهة المنطقية الأكثر في نتيجتها في هذا الدور، فاز بورتو جوزيه مورينيو بثنائية نظيفة على الفريق الفريق الفرنسي في الذهاب ثم تقدم مرتين على ليون في فرنسا وتعادل ليون في المرتين ليتأهل فريق الاسبيشيال وان في طريقه للقب.

ريال مدريد 5 - 5 موناكو

الذهاب

أن يفوز ريال مدريد 4-2 على موناكو بتوقيع إيفان هيليجيرا وزين الدين زيدان ولويس فيجو ورونالدو ولو كان ذلك في إسبانيا فإن الأمور تبدو منطقية وتكرار الفوز أو الاكتفاء بالتعادل أو على أسوأ الظروف خسارة شرفية 1-0 فالتأهل في النهاية مضمون لبطل أوروبا 98 و2000 و2002.

الإياب

استمرت المنطقية في الشوط الأول سجل راؤول جونزاليز وحتى بعد أن عادل لودوفيتش جولي النتيجة لموناكو كان واضحاً أن الليلة إسبانية.

في الشوط الثاني سجل فيرناندو مورينتس ثم أحرز لاعب برشلونة المقبل جولي هدف التأهل "ق 66".