قال الأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني اليوم قبل مواجهة مواطن الأخير برشلونة غدا في اياب ربع نهائي دوري الأبطال على ملعب فيسينتي كالديرون إن فريقه قائم على "المثابرة والكفاح وعدم الاستسلام أبدا".

ويستضيف الأتلتي برشلونة غدا على ملعب فيسينتي كالديرون في حضور 55 ألف متفرج، بعد أن خسر لقاء الذهاب على ملعب كامب نو بهدفين لواحد.

وقال سيميوني في مؤتمر صحفي "أتلتيكو مدريد قائم على المثابرة والتنافسية وعدم الاستسلام أبدا ومجابهة الصعوبات ومعرفة أنه يوجد خصوم أفضل منا. هذه هي نقطة قوتنا؛ معرفة أن البعض أفضل منا، وانطلاق من هذا نشعر بالتنافسية وضرورة مواجهتهم".

ولم يستبعد المدرب اجراء وجود تغيير مفاجىء في التشكيل الأساسي لفريقه بسبب ضرورة "تعويض غياب فرناندو توريس ومراقبة لاعب استثنائي مثل لويس سواريز".

وصرح سيميوني "من الواضح أنه وفقا للخصائص البنائية للفريق الموجود لدينا سنبحث عن بديل لمعرفة اذا ما كان بامكاننا الحاق الضرر بالخصم وبكل تأكيد الفوز عليه".

وأضاف المدرب مازحا "أمامنا احتمالات فييتو وكوريا وكاراسكو كوريا في العمق وجريزمان وكاراسكو على الأطراف في 4-3-1-2 و4-3-3 و4-4-2 و4-2-3-1.. سندرس كل الخيارات المتاحة وكل هذه الأرقام الهاتفية التي قلتها لمعرفة أيها سنستخدمه".

وأكمل سيميوني "علينا الاستعداد للمباراة وفقا لما نعتبره هاما والذهاب باللقاء لحيث نرغب؛ للسرعة والحدة والاحتكاك، بينما سيسعى الخصم وراء المباراة التقليدية التي يلعبها دائما".

وعن أجواء المباراة قال المدرب "لا أعتقد أنا ما سيعيشه لاعبو برشلونة سيمثل مفاجأة بالنسبة لهم، حيث سبق لهم اللعب في مثل هذه الأجواء، بالنسبة لنا لن نغير أي شيء وسنبحث في الملعب عن التأهل لنصف النهائي، فهذا هو ما تتعلق به كل الأمور غدا".