حجز فريق مانشستر سيتي الإنجليزي مقعده في الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بتغلبه على ضيفه باريس سان جيرمان 1 / صفر اليوم الثلاثاء في إياب دور الثمانية من البطولة.

ويدين مانشستر سيتي بالفضل في هذا الفوز للاعبه البلجيكي كيفين دي بروين الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة .76

وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت بباريس قد انتهت بالتعادل 2 / 2 ليصعد مانشستر سيتي للدور قبل النهائي بمجموع مباراتي الذهاب والإياب 3 / .2

يذكر أن هذه هي المرة الأولى في تاريخ مانشستر سيتي التي يصعد فيها للدور قبل النهائي من البطولة.

وسيتعرف مانشستر سيتي على منافسه في الدور قبل النهائي خلال القرعة التي ستجرى يوم الجمعة المقبل.

وضغط مانشستر سيتي في الخمس دقائق الأولى من الشوط الأول بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات باريس سان جيرمان لكنه فشل في اختراق دفاع الفريق الفرنسي الذي امتص حماس لاعبي مانشستر.

وبمرور الوقت فرض باريس سان جيرمان سيطرته على مجريات اللعب واستحوذ على الكرة معتمدا على التمريرات القصيرة.

وجاءت أخطر الهجمات في العشر دقائق الأولى من نصيب باريس سان جيرمان عندما لعب دي ماريا كرة بينية في الدقيقة الثامنة لكافاني لكنه لم يلحق بالكرة ليمسكها حارس مانشستر سيتي جو هارت.

هدأ اللعب حتى جاءت الدقيقة 16 والتي كادت أن تشهد الهدف الأول لباريس سان جيرمان عندما سدد إبراهيموفيتش كرة قوية من خارج منطقة الجزاء من ضربة حرة مباشرة لكن جو هارت حولها بأطراف أصابعه لضربة ركنية لم تستغل.

ورغم سيطرة باريس سان جيرمان على مجريات اللعب لكن مانشستر سيتي كاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 22 عندما مرر دي بروين الكرة لديفيد سيلفا الذي اعادها له مرة أخرى قبل أن يمررها لأجويرو داخل منطقة الجزاء في الناحية اليسرى ليسدد كرة زاحفة مرت بجوار القائم الأيمن للحارس تراب.

لم تمر سوى دقيقة واحدة حتى عاد أجويرو لتهديد مرمى باريس سان جيرمان عندما فاجأ الجميع وسدد كرة قوية مرت هي الأخرى أيضا بجوار القائم لتراب.

وفي الدقيقة 29 انفرد أجويرو بتراب لكن الأخير قام بعرقلته داخل منطقة الجزاء ليحتسب ضربة جزاء لمانشستر سيتي ويظهر البطاقة الصفراء لحارس باريس سان جيرمان لكن أجويرو سدد الكرة خارج المرمى لتضييع فرصة هدف مؤكد لمانشستر سيتي.

وكاد خيسوس نافاس أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 40 عندما مرر سيرج أورييه الكرة بالخطا لتصل لنافاس الذي سدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر لتراب بسنتيميترات قليلة.

ومرت الدقائق المتبقية من هذا الشوط دون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية هذا الشوط فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني ظهرت رغبة الفريقين في احراز الأهداف وأصبحت المباراة سريعة وتبادل الفريقان الهجمات التي وقف فيها مدافو الفريقين كحائط صد قوي.

وجاءت أبرز الفرص في الربع ساعة الأول من هذا الشوط من نصيب باريس سان جيرمان في الدقيقة 48 عندما سدد زلاتان إبراهيموفيتش كرة قوية من ضربة حرة مباشرة حولها بصعوبة جو هارت حارس مانشستر سيتي لضربة ركنية لم تستغل.

واصل باريس سان جيرمان ضغطه الهجومي وكاد تياجو سيلفا أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 64 عندما لعبت ضربة ركنية داخل منطقة جزاء مانشستر سيتي ارتقى اليها سيلفا وقابلها بضربة رأس حولها هارت لضربة ركنية لم تستغل.

بعدها ضغط مانشستر سيتي بحثا عن افتتاح التسجيل وأسفر ضغطه عن تسجيل كيفين دي بروين هدف التقدم في الدقيقة 76 عندما وصلت إليه الكرة خارج منطقة جزاء باريس سان جيرمان وسدد كرة قوية سكنت مرمى تراب.

بعدها بدقيقتين فاجأ أجويرو الجميع وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيمن لتراب.

وفي الدقيقة 80 كاد إدينسون كافاني أن يتعادل لباريس سان جيرمان عندما إنفرد بالحارس جو هارت الذي خرج من مرماه وتصدى لتسديدة كافاني لينقذ فريقه من هدف مؤكد.

وألغى الحكم هدفا لباريس سان جيرمان في الدقيقة 85 عندما لعبت كرة عرضية من الناحية اليسرى قابلها إبراهيموفيتش إلى داخل المرمى لكن الحكم ألغاه بداع تسلل إبراهيموفيتش.

ومرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز مانشستر سيتي 1 / صفر وتأهله للدور قبل النهائي للمرة الأولى في تاريخه.

لمشاهدة ركلة جزاء اجوريرو اضغط هنا

لمشاهدة هدف سيتي اضغط هنا