سخر كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد من سير الأمور في الموسم الجاري حيث اعتبر أنه "مقارنة بموسم سيء، فالأمور لا تسير بهذا السوء"، في إشارة إلى عدد الأهداف التي أحرزها وتلك التي ساهم في صناعتها.

وسجل صاروخ ماديرا الثلاثاء هدفه رقم 45 في جميع البطولات.

وقال رونالدو "بالنسبة لموسم سيء، فليس الأمر سيئا. اعتقد أن هذا الرأي عام. ينتقدني الناس كثيرا، اتقبل مبدأ أنني لم أكن بالمستوى الذي اعتاد الناس عليه. لكن لدي مشكلاتي، إصاباتي الصغيرة، لا أريد أن أبرر. أواصل العمل والتحسن. ظهر خلال الأشهر الأخيرة أنني أفضل بدنيا. الأرقام تعكس ذلك. كان المستوى رائعا، أنا سعيد للغاية وأرغب في الاستمرار على هذا النحو لنهاية الموسم".

كما اعتبر كريستيانو أن مواجهة فولفسبورج لم تكن سهلة على الإطلاق، معترفا بأن "ليلة رائعة" كانت لازمة من أجل الفوز على الفريق الألماني، وهو ما حدث، وذلك خلال تصريحات أدلى بها عقب انتهاء لقاء الإياب من دور ربع نهائي دوري الأبطال.

وأوضح "دخلنا بشكل جيد جدا وفي خلال 20 دقيقة كنا متقدمين 2-0. ظهر الفريق بصورة رائعة، ضغطنا من الأمام بشكل قوي وجيد للغاية. الجمهور كذلك، كانت ليلة جميلة ومتميزة".

وحول الأهداف الثلاثة التي سجلها الليلة، ليصبح إجمالي أهدافه في النسخة الحالية من التشامبيونز ليج 16 هدفا، قال البرتغالي إن الليلة لم تكن الأفضل مذكرا بعدد الثلاثيات التي أحرزها بقميص النادي الملكي منذ انضمامه إليه.

وأضاف "ليس سيئا، أليس كذلك؟ 37 هاتريك. سأحاول مساعدة الفريق بأهداف وصناعة أخرى. حامضي النووي يتكون من تسجيل الأهداف، لكن الأهم كان الفريق. الذي كان رائعا وقويا. لذا فإن أمامنا فرص وأنا سعيد للغاية".

كان الريال قد تأهل الليلة إلى نصف نهائي دوري الأبطال بفضل الفوز بثلاثية نظيفة على ضيفه الألماني فولفسبورج الذي كان قد فجر مفاجأة في مباراة الذهاب في ألمانيا بالفوز على الملكي 2-0.