قال التشيلي مانويل بليجريني مدرب مانشستر سيتي بعد تأهل فريقه لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على حساب باريس سان جيرمان إن فريقه لم يكن يبحث عن التعادل السلبي وأنه كان أفضل من الفريق الباريسي في لقاء اياب الدور ربع النهائي.

وأضاف بليجريني لقناة (سكاي سبورتس): "إنني سعيد للغاية، ليس فقط بسبب فوزي بالمباراة والتأهل، ولكن لأننا لعبنا جيدا للغاية. لم نكن نبحث عن التعادل 0-0. خرجنا للفوز وكنا أفضل من بي اس جي".

وبعد التعادل المستحق ذهابا 2-2 يوم الثلاثاء الماضي في باريس، فاز الستيزنز بهدف نظيف للدولي البلجيكي كيفين دي بروين في الشوط الثاني في لقاء الاياب.

وكان الارجنتيني سيرخيو أجويرو قد أهدر ركلة جزاء احتسبت من خطأ للحارس كيفين تراب في الدقيقة 28.

وقال "نعرف أن (دي بروين) لاعب هام بالنسبة لنا. كنا نستحق الهدف قبل ذلك بكثير. لم يحالفنا الحظ مع سقوط كون (أجويرو)، لاننا كنا نسيطر على المباراة من البداية حتى النهاية".

وأضاف "خطأ كون في ركلة الجزاء كان سوء حظ، ولكننا كنا نلعب جيدا. الفريق أظهر الشخصية التي لديه".

وأكد المدرب التشيلي الذي سيرحل عن الفريق بنهاية الموسم الحالي وسيخلفه الاسباني بيب جوارديولا أنه لا يتفهم الانتقادات الموجهة لاداء السيتي في دوري الابطال في آخر موسمين.

وقال "لم اتفهم أبدا الانتقادات بشكل جيد. في الموسم الاول فزنا على بايرن ميونخ في مرحلة المجموعات وبعدها سقطنا أمام برشلونة، في لقائين لعبنا فيهما بعشرة لاعبين".

وأضاف "في الموسم التالي لم نفعل الامور بشكل جيد في مرحلة المجموعات، ولكننا فزنا بمباريات جيدة وبعدها عدنا للخسارة من برشلونة، أفضل فريق في أوروبا".

وتابع "هذا الموسم فزنا في مرحلة المجموعات، هزمنا دينامو كييف في دور الثمانية والان بي اس جي، الذي يعد من أفضل فرق القارة. في الواقع، لا اتفهم الانتقادات".

وبسؤاله حول الفريق الذي يفضل مواجهته في نصف النهائي ومستقبله في الشهور القادمة، أكد بليجريني أنه يفكر فقط في "ترك الفريق في مراكز مؤهلة لدوري الأبطال".

وأضاف "الأهم الآن هو الفوز على تشيلسي ومحاولة ترك الفريق في مراكز دوري الابطال. لا أفكر فيما سيحدث بنهاية الموسم، أريد فقط الفوز بالمباراة المقبلة".