أكد اللاعب هاني سعيد قائد نادي مصر المقاصة والذي سبق له ارتداء قميصي الأهلي والزمالك في السابق، على أن محمد عبد الشافي ظهير أهلي جدة السعودي تعرض للخداع من إدارة القلعة البيضاء حيث انتقاله له من غزل المحلة.

وأشار هاني سعيد في تصريحات عبر قناة أون تي في، إلى أن مجلس إدارة نادي الزمالك في عام 2009 لم يكن ملتزماً بإتفاقه مع اللاعبين -على حد تعبيره-، قبل أن يروي واقعة عبد الشافي مع مسؤولي الأبيض.

وقال قائد المقاصة الحالي: " شرف لأي لاعب التواجد مع نادي الزمالك، فهو ناد كبير سواء بأسمه أو جماهيره، على الرغم من اختلافي مع تصرفات مجلس إدارته في تلك الفترة ".

وتحدث هاني سعيد عن إدارة الزمالك عام 2009، حيث تولى ممدوح عباس مهمة رئاسة القلعة البيضاء حينها، فقال: " أفعال غريبة كانت تصدر من إدارة النادي وقتها ".

مضيفاً: " كثيراً ما أتفقوا مع لاعبين على بنود معينة في العقود ويتم تغييرها، وحدث هذا الموقف مع محمد عبد الشافي، فإدارة الزمالك ضحكت عليه عند توقيعه للفريق قادماً من المحلة ".

وأكمل: " عبد الشافي وقع على العقود خالية من أي مبالغ مالية، وهو خطأ يتحمله اللاعب أيضاً، وعلى الرغم من إتفاقه مع إدارة الزمالك على مبلغ معين، فوجد بعد أن تم توثيق العقد في اتحاد الكرة أن المبلغ تغير ".

واختتم هاني سعيد: " إذا سألت أي لاعب في تلك الفترة عن تفضيله للانتقال بين الأهلي والزمالك، فدائماً ما تكون الإجابة نحو الفريق الأحمر، لأن سمعته وإلتزامه مع اللاعبين كانت أفضل ".

لمشاهدة تصريحات هاني سعيد