أكد مهاجم ريال مدريد، الفرنسي كريم بنزيمة، الذي ينتظر خلال الساعات القادمة صدور قرار بشأن انضمامه لمنتخب بلاده في بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2016" من عدمه، أنه سيظل دائما منتمي لمنتخب فرنسا "مهما حدث".

وكتب بنزيمة في رسالة نشرها عبر صفحته على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي "مهما حدث، بلو 'أزرق' (في إشارة لانتمائه للون قميص منتخب بلاده) للأبد".

وأرفق مهاجم الريال رسالته بتسجيل مصور يظهر بعض الأهداف التي أحرزها مع المنتخب الفرنسي، مصحوبا بموسيقى للمغني البريطاني الشهير كات ستيفنز.

ومن المقرر أن يعلن رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لو جريت اليوم أو غدا ما إذا كان سيرفع الحظر الذي يقع على عاتق بنزيمة منذ أشهر على خلفية اتهامه في قضية ابتزاز مواطنه اللاعب ماتيو فالبوينا بفيديو إباحي.

وسيتعين على لو جريت اتخاذ قرار بشأن عودة اللاعب الفرنسي من عدمه مع الأخذ في الاعتبار الشق الرياضي لهذه المسألة، وبالتالي فهو يتواصل بشكل دائم مع المدير الفني للمنتخب الفرنسي ديدييه ديشامب.

ولايزال بنزيمة، الذي يعتبر أكبر هدافي المنتخب الفرنسي من غير المعتزلين (27 هدفا)، متورطا في هذه القضية ولكن القضاء الفرنسي قرر الشهر الماضي رفع المراقبة القضائية جزئيا عنه، خاصة المتعلقة باتصاله بفالبوينا ومن ثم فإن الاثنين يمكنهما اللعب سويا في المنتخب.

وأشار محامي بنزيمة إريك دوبون-مورتي، إلى عدم وجود أي دوافع قضائية تمنع استدعاء موكله للمنتخب الفرنسي عملا بمبدأ براءة المتهم إلى أن تثبت إدانته.

وفي هذا السياق، أوضح أن الدافع الوحيد الذي قد يمنع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم من استدعاء مهاجم الريال، سيكون رياضيا.

وعلى الرغم من ذلك، يقدم بنزيمة أفضل مواسمه حاليا مع "الميرينجي"، حيث أحرز 25 هدفا في 28 مباراة.

ولكن لو جريت عليه أن يضع في الاعتبار عدة عوامل عند اتخاذ قرار في هذا الصدد، منها الضغوط السياسية المتمثلة في رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الذي أبدى هو ووزير رياضة البلاد باتريك كانر معارضته لهذا الأمر.

كما كشف استطلاع للرأي أن 70% من الفرنسيين يعارضون لعب بنزيمة مع منتخب الديوك، في الوقت الذي أبرزت فيه المباريات الودية الأخيرة التي خاضتها فرنسا أنها قادرة على تقديم مستوى جيد بدون مهاجم الملكي.