طالبت الصحافة الفرنسية الصادرة اليوم الأربعاء بوضع نهاية للجيل الحالي لنادي باريس سان جيرمان بقيادة النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، عقب خروج الفريق من دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا.

وقالت صحيفة "لو بريزيان"، عقب الخسارة، التي مني بها باريس سان جيرمان بهدف نظيف أمام مضيفه مانشستر سيتي أمس الثلاثاء: "هذه هي نهاية هذا الجيل".

وأضافت صحيفة "ليكيب"، التي طالبت بتجديد دماء الفريق الفرنسي، قائلة: "إخفاق جيل إبراهيموفيتش".

وينتهي تعاقد إبراهيموفيتش، النجم الأول في الفريق الباريسي، في يونيو المقبل، حيث يرى الكثيرون أن احتمالات تمديده ضئيلة للغاية.

وسجل النجم السويدي34/ عاما/ 30 هدفا في بطولة الدوري الفرنسي هذا الموسم، ولكنه أهدر ركلة جزاء في مباراة الذهاب أمام مانشستر سيتي والتي انتهت بالتعادل 2 / 2، عندما كانت كل الأنظار تتعلق به.

وبدا ابراهيموفيتش مستاء للغاية عقب مباراة أمس وقال: "أن تلهب حماس الجماهير في بداية الموسم هو أمر جيد للغاية ولكن نهاية الموسم هي الفترة التي يجب عليك أنت تكون جيدا فيها".

ولم يتطرق اللاعب الدولي السويدي، الذي لم يسبق له الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا رغم ارتدائه لقمصان العديد من الأندية الأوروبية الكبرى مثل أياكس وانتر ميلان وإيه سي ميلان وبرشلونة ويوفنتوس، إلى الحديث عن مستقبله.

ومن جانبه، أكد لوران بلان المدير الفني لباريس سان جيرمان أن فريقه لم يكن على المستوى الذي تتطلبه المنافسة في دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا.

وودع باريس سان جيرمان أمس للعام الرابع على التوالي بطولة دوري أبطال أوروبا على أعتاب الدور قبل النهائي.