فجر لاعب التنس التشيكي، جيري فيسلي، المصنف الـ55 عالميا، مفاجأة من العيار الثقيل بعدما أقصى الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول، من الدور الثاني لبطولة مونت كارلو لأساتذة التنس اليوم الأربعاء بالتغلب عليه بمجموعتين لواحدة بواقع 6-4 و2-6 و6-4.

واحتاج اللاعب التشيكي لنحو ساعتين من أجل إقصاء حامل لقب باكورة بطولات الأساتذة ذات الـ1000 نقطة على الأراضي الترابية التي لا تزال تمثل نقطة ضعف ديوكوفيتش.

واحتفل جيري، 22 عاما، بانتصاره الأول في مسيرته على أحد أفضل 10 لاعبين في التصنيف العالمي والدموع تملأ عينيه، لاسيما وأنه جاء على حساب نولي الذي دخل هذه البطولة وعينه على اللقب الخامس له هذا العام بعد بطولات ميامي وإنديان ويلز وقطر وملبورن، حيث توج بلقب أستراليا المفتوحة، باكورة البطولات الأربع الكبرى (جراند سلام).

وتأتي هذه الهزيمة المفاجئة للاعب الصربي قبل خوض غمار بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس)، الوحيدة بين بطولات الجراند سلام التي استعصت عليه حتى الآن.

ويعد إقصاء اليوم هو الأسرع لديوكوفيتش خلال ثلاث سنوات، منذ هزيمته في الدور الثاني لبطولة مدريد أمام البلغاري جريجور ديميتروف، وهي الخسارة الثانية له هذا العام بعد بطولة دبي عندما اضطر للانسحاب في نصف النهائي أمام الإسباني فيليسيانو لوبيز بسبب بعض الآلام في عينه.

وسينتظر فيسلي الفائز من المواجهة التي ستجمع بين الفرنسي جاييل مونفيس، المرشح الثالث عشر للقب، والإيطالي فابيو لورنزي.