كرر فريق أتلتيكو مدريد الكابوس لبرشلونة وكان السبب مرة أخرى في خروجه من دوري أبطال أوروبا بعدما فاز عليه (2-0) في ملعب فيسنتي كالديرون ليتأهل لنصف نهائي البطولة بمجموع المباراتين (3-2).

أتلتيكو كان قد أقصى برشلونة من البطولة في الموسم قبل الماضي عندما تغلب عليه بنتيجة (1-0) في ملعب فيسنتي كالديرون بعد أن تعادل معه (1-1) في ملعب كامب نو في ربع نهائي البطولة التي فاز بها ريال مدريد.

الشوط الأول

البداية كانت نارية في الدقيقة 3 لصالح أتلتيتكو مدريد الذي كاد أن يسجل من عرضية أرضية أبعدها الدفاع ليقابلها اللاعب جابي بتسديدة قوية بيسراه علت العارضة بقليل.

جريزمان كاد أن يسجل برأسية في الدقيقة 7 بعد عرضية من فيليبي لويز الذي أرسل عرضية متقنة حولها أنتونيو إلى أحضان الحارس شتيجن بدلاً من الشباك.

برشلونة نجح في الاستحواذ على الكرة بطريقته المعتاد لكن استحواذ سلبي بلا أي محاولات هجومية في وسط ملعبه بين لاعبي الدفاع والوسط والأطراف ليقلل من فرص أتلتيكو كثيراً حتى مرور نصف 25 دقيقة.

في الدقيقة 26 انطلق سواريز على اليسار ليحصل على ركنية نفذها نيمار بكرة عرضية لكنها إلى أحضان الحارس أوبلاك الذي بدأ هجمة مرتدة لفريقه لم تنجح.

برشلونة حصل على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 33 نفذها اللاعب ليونيل ميسي بتسديدة قوية فوق العارضة بقليل ليستمر التعادل السلبي.

اللاعب جريزمان نجح في تسجيل الهدف الأول في المباراة في الدقيقة 36 بعد عرضية من الجهة اليمنى حولها أنتونيو برأسية رائعة إلى شباك الفريق الكتالوني.

نيمار كاد أن يتعادل في الدقيقة 42 بعد تسديدة بباطن القدم من خارج منطقة الجزاء كانت في طريقة إلى الزواية اليسرى للحارس أوبلاك لكنه نجح في إمساك الكرة والحفاظ على شباكه نظيفة.

كاراسكو انطلق بسرعته في وسط ملعب برشلونة في الدقيقة 44 وسدد كرة قوية بيسراه تصدى لها الحارس شتيجن بصعوبة على مرتين ليحمى مرمى برشلونة من إصابة أخرى.

الشوط الثاني

المدافع لوكاس كاد أن يسجل في الدقيقة 54 من رأسية رائعة مرت فوق الحارس شتيجن وكانت في طريقها للسقوط بعد خط المرمى لكن العارضة تصدت لها لتحرم أصحاب الأرض من الهدف الثاني.

اللاعب جريزمان انطلق في مرتدة سريعة لفريقه في الدقيقة 62 ومر من بوسكيتس بسرعته ليصل لمنطق الجزاء ويسدد كرة قوية بيمناه لكن الحارس شتيجن تصدى لها بثبات.

بعد عدة محاولات حصل برشلونة على ركلة حرة في الدقيقة 83 نفذها ليونيل ميسي عرضية لكن الدفاع المدريدي المتكتل أبعدها ليستمر في الدفاع عن مرمى فريقه النظيف.

ومن مرتدة سريعة لعب لويز عرضية في منطقة جزاء برشلونة ليبعدها إنييستا بيده ويمنح أتلتيكو ركلة جزاء في الدقيقة 88 ليسجل منها جريزمان الهدف الثاني لفريقه.

وفي الدقيقة 90+2 حصل برشلونة على ركلة حرة مباشرة على خط منطقة الجزاء تصدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لتنفيذها بتسديدة قوية علت العارضة بقليل لتضيع فرصة العودة.

لمشاهدة ثنائية أتلتيكو اضغط هنا