صدّق فريق برشلونة الأسباني على أسطورة بطولة دوري أبطال أوروبا التي تقول أن البطل لا يمكن أن يفوز بالكأس في الموسم التالي مهما كانت حالته وحتى لو كان لديه أفضل لاعب في العالم أو كان أفضل فريق في العالم.

البطولة التي انطلقت عام 1956 وفاز بها ريال مدريد 5 مرات على التوالي تغير نظامها في عام 1992 لتأخذ الشكل الحالي تحت مسمى دوري أبطال أوروبا، ومنذ ذلك التاريخ بدأت الأسطورة.

في بطولة 1993 فاز مارسيليا باللقب الأول بالنظام الجديد بعد تغلبه على ميلان، ثم فاز ميلان في الموسم التالي على برشلونة، ثم أياكس  على حساب حامل اللقب   1995، ويوفنتوس 1996 بالتغلب على حامل اللقب، وبروسيا دورتموند 1997 على حساب حامل اللقب، ثم ريال مدريد 1998، ومانشستر يونايتد 1999، وريال مدريد 2000، وبايرن ميونيخ 2001، ثم ريال مدريد مجدداً 2002.

وكان عام 2003 شاهداً على تتويج الميلان على حساب يوفنتوس، ثم بورتو عام 2004 على حساب موناكو، وليفربول عام 2005 بالتغلب على ميلان، وبرشلونة 2006، وميلان 2007 على حساب ليفربول.

في 2008 حسم مانشستر يونايتد النهائي الإنجليزي على حساب تشيلسي، ثم عاد برشلونة في 2009 ليفوز على حامل اللقب، وفي 2010 فاز الإنتر على بايرن ميونيخ في النهائي، وفي 2011 عاد برشلونة للتتويج.

في عام 2012 فاز تشيلسي على بايرن ميونيخ، ثم عاد بايرن في 2013 ليفوز باللقب على حساب دورتموند، وفي 2014 فاز ريال مدريد باللقب العاشر، ثم في 2015 فاز برشلونة، ليخرج في 2016 من ربع النهائي لتستمر الأسطورة ويستمر البطل معروف المصير قبل بداية البطولة التالية في دوري الأبطال.