غاب كل من المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ولاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش وقلب الدفاع الإسباني سرخيو راموس اليوم عن مران ريال مدريد، الأول له منذ الفوز البطولي على فولفسبورج الألماني بثلاثية نظيفة أول أمس والتأهل لنصف نهائي دوري الأبطال الأوروبي.

وبعد تحقيق الفريق الملكي لإنجاز التأهل للمرة السادسة تواليا للمربع الذهبي بالتشامبيونز ليج، عادت كتيبة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان للتدريب اليوم استعدادا لمواجهة خيتافي السبت القادم في الليجا.

وغاب عن المران في الملعب كل من كريستيانو، قائد الانتفاضة الملكية أمام فولفسبورج بتسجيله "هاتريك" ليعوض تأخر الفريق بهدفين نظيفين ذهابا، ومودريتش وراموس، حيث بقوا داخل صالات المدينة الرياضية.

وشارك في الجلسة التدريبية كل من إنزو نجل زيدان وماركوس يورنتي ومارتين أوديجارد من فريق الرديف.

بينما قام لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو بالركض منفردا في الملعب.

أما باقي الفريق فأجرى تدريبات بدنية معتادة وأخرى بالكرة للضغط والاستحواذ، قبل أن يقسم "زيزو" اللاعبين إلى فريقين في ملعب مصغر.

وسيواصل الفريق المدريدي مرانه غدا الجمعة استعدادا لزيارة ملعب كوليسيوم ألفونسو بيريز، حيث يرغب في مواصلة الضغط على صاحبي الصدارة والوصافة، برشلونة وأتلتيكو، اللذين يبتعدان عنه بأربع نقاط ونقطة على الترتيب.