أكدت وسائل إعلام أسبانية مختلفة أن اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة الأسباني، يلعب منذ شهر وهو يعاني من مشكلات بدنية، تمنعه من أن يظهر في أفضل مستوياته.

وقالت " شبكة "كادينا كوبي" الإذاعية أن ميسي يعاني من مشكلات عضلية قبل أن يذهب إلى المعسكر الأخير للمنتخب الأرجنتيني، رغم أن برشلونة لم يعلن عن أي إصابات يعاني منها نجم الفريق.

وأضافت الشبكة الإذاعية الأسبانية أن ميسي قام بزيارة الطبيب الإيطالي جيوليانو بوسير، وهو الطبيب الذي يحظى بثقة النجم الأرجنتيني وهو أيضا من وضع له برنامجا للحمية الغذائية في وقت سابق.

وتابعت "كادينا كوبي" قائلة: "الآلام انحسرت في الأيام الأخيرة ولكنها لا تزال تزعج اللاعب".

ومن جانبها، أكدت صحيفة "ماركا" الأسبانية على المعلومات المذكورة وقالت أن ميسي شارك في المباريات الأخيرة مع برشلونة رغم أنه لم يكن سليما من الناحية البدنية.

ولم يسجل اللاعب الأرجنتيني أو يصنع أي أهداف خلال المباريات الخمس الأخيرة مع برشلونة.

وخرج الفريق الكتالوني أمس الأربعاء من بطولة دوري أبطال أوروبا بعد خسارته 2 / صفر أمام مضيفه أتلتيكو مدريد، حيث كان ميسي صاحب أقل معدل ركض من بين جميع اللاعبين (سبعة كيلو مترات تقريبا).